الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

صداع مستمر على شكل تشنج عروق لا تفسير له، ساعدوني.
رقم الإستشارة: 2352015

1646 0 74

السؤال

السلام عليكم.

أعاني من صداع مستمر منذ مدة طويلة وبشكل متواصل، كان في البداية يصيبني بين فترة وأخرى وبشكل خفيف، كتشنج العروق أو الشد أو التنميل، خاصة في الجهة الأعلى، وأحيانا على الجانبين وفوق الرقبة، وأحيانا في جانب واحد، وأحيانا بين الأذن والفك، وأشعر دائما بألم في فروة الرأس عند تحريك الشعر، وأعاني من تساقط الشعر.

جربت حبوب ريلاكس مه نوديبريين (no deprine)، لمدة 25 يوما، ثم كررته مرة أخرى لمدة 60 يوما، ولم أشعر بتحسن، ثم جربت حبوب تربنتيزول 25 مجم لمدة 45 يوما قرصا واحدا يوميا، ولم أتحسن.

أعاني من حساسية الجيوب الأنفية، وأتعالج منها، والطبيب أخبرني أن الصداع ليس بسببها.

وأعاني من التهابات اللثة دائما، وقمت بعمل أشعة مقطعية على الأنف مرتين والظهر مرة في فترات متباعدة، آخرها في شهر 2 /2017، فهل أحتاج إلى إعادتها؟ هل أتناول التربنتيزول وأرفع الجرعة، أم أغير الدواء؟ هل الصداع يسبب تساقط الشعر؟

أعاني من زيادة ضربات القلب، فهل تسبب الصداع، ولا أعاني من الغثيان إطلاقا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ ahmed حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فحسب ما ورد في الاستشارة الحالية والاستشارات السابقة فإن لديك ضخامة في القرينات الأنفية (الغضاريف), كما أن لديك التهابات في اللثة، وتعاني كذلك من درجة من القلق والتوتر, وهذه الأسباب مجتمعة يمكن أن تؤدي للصداع الذي تعاني منه.

يمكنك علاج الصداع الذي تشتكي منه بعلاج الأسباب السابقة، وخاصة ما يتعلق بالقلق والتوتر.

لا ينصح باستعمال الأدوية، مثل: ( التريبتزول, no deprine) إلا بإشراف طبي مباشر.

لذا يفضل إتباع النصائح الواردة في الاستشارات السابقة والمتعلقة بعلاج الصداع, وفي حال عدم تحسن الأعراض ينصح بالمتابعة مع طبيب مختص بالأمراض النفسية لإجراء الدراسة اللازمة, وصرف العلاج الدوائي المناسب.

ونرجو لك من الله دوام الصحة والعافية.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً