دورتي الحالية اختلفت عن الدورات السابقة هل هذا طبيعي - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

دورتي الحالية اختلفت عن الدورات السابقة، هل هذا طبيعي؟
رقم الإستشارة: 2353943

5200 0 125

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

دورتي منتظمة، تنزل بعد 28 يوما، مدة نزول الدم 8 أيام، دورتي السابقة كانت في تاريخ 13/ 9ودورتي الحالية مع فجر يوم 10/13 أي متأخرة يومين تقريبا، سؤالي هو: إن نزول الدم في الدورة الأخيرة قليل جدا، والألم أيضا خفيف جدا مقارنةً بالدورات السابقة حيث انقطع نزول الدم مع نهاية اليوم الخامس، ولكن توجد إفرازات بنية قليلة جداً، فهل هذا طبيعي؟

مع العلم أنني ذهبت الطبيبة قبل شهرين، وكان الفحص سريريا، ولاحظت وجود التهابات، فأخذت العلاج، وانتهت المشكلة -والحمد لله-.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أم سجى حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

من المفترض ألا يزيد عدد أيام الدورة الشهرية المنتظمة عن 7 أيام، ونزول الدورة الشهرية في أحد الأشهر أقل من المتوقع في عدد الأيام وفي كمية الدم أمر يحدث إذا حدث تبويض ضعيف في ذلك الشهر مما يؤدي إلى نقص كمية هرمون بروجيستيرون عن المتوسط، وهذا يقلل من إعادة بناء بطانة الرحم، وبالتالي يقل معه كمية الدم النازل.

ويمكن لإعادة بناء بطانة الرحم تناول حبوب (دوفاستون) وهي هرمون بروجيستيرون صناعي التي لا تمنع التبويض ولا تمنع الحمل وجرعتها 10 مج تؤخذ قرص واحد مرتين في اليوم من اليوم ال 16 من بداية الدورة حتى اليوم ال 26 من بدايتها، وذلك لعدة شهور حتى تنتظم الدورة الشهرية أو يحدث حمل.

وفي حال زيادة الوزن أو المعاناة من السمنة يجب العمل على إنقاص الوزن من خلال الحمية، ومن خلال المشي وممارسة الرياضة، ولا مانع إذا كانت الفرصة متاحة من إجراء بعض التحاليل ثاني يوم من الدورة الشهرية وعرضها على الطبيبة المعالجة، وهي فحص الهرمونات المحفزة للمبايض ( FSH & LH)، بالإضافة إلى فحص هرمون الحليب (PROLACTIN)، وهرمون الذكورة (total and free testosterone)، وفحص الهرمون المحفز للغدة الدرقية (TSH)، لأن زيادة نشاط الغدة الدرقية أو الكسل في نشاطها يؤدي إلى ضعف التبويض، مع ضرورة فحص هرمون (progesterone) في اليوم ال 21 من بداية الدورة الشهرية والذي ينقص بشدة مع ضعف التبويض، مع ضرورة عمل سونار على الرحم والمبايض، وعرض نتائج التحليل والسونار على الطبيبة المعالجة، وتناول العلاج حسب نتيجة التحليل.

حفظك الله من كل مكروه وسوء، ووفقك إلى ما فيه الخير

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

لا يوجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: