الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لدي شامة تحت الإبط وأخشى أن تكون سرطانية، فما رأيكم؟
رقم الإستشارة: 2354228

3012 0 93

السؤال

السلام عليكم..

لدي حبة خال (شامة) تحت الإبط منذ أكثر من 10 سنوات, لونها بني، وحجمها 4 ملم، وأنا لا أدري إن تغير حجمها مع الوقت لأنني لا أراقبها كثيرا, وهي مسطحة، أي على مستوى الجلد, ولا أعاني من أعراض فيها, فلا يوجد حكة ولا ألم ولا نزيف، وسطحها أملس غير متقشر, إلا أنها غير دائرية الشكل، وهذا ما يخيفني, فهي تشبه القلب قليلا، فهل هذا أمر طبيعي؟ أم أنها قد تكون سرطانية؟

جزاكم الله خيرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ سارة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

ليس هناك ما يستدعي الاعتقاد بأن هناك تغيرا في الشامة إلى الحالة السرطانية لا قدر الله.

وإذا كان شكلها من الأساس على هذا النحو ولم يتغير الشكل فهذا من العلامات الحميدة، ولكن أنا أنصح بأن يتم الكشف المباشر لدى طبيب الأمراض الجلدية، أو طبيب جراحة التجميل المعروفين حتى نطمئن.

والشامات في المناطق التي تتعرض للاحتكاك مع الثياب مثل الإبطين تحتاج إلى المتابعة دوريا حتى كل ستة شهور، والأفضل هو إزالتها بجراحة بسيطة تحت تخدير موضعي، ولا تحتاج إلى تنويم في المستشفى، وبالإمكان بعد إزالتها وتكملة يومك العملي بصورة طبيعية، وهذا هو الحل الأفضل.

حفظك الله من كل سوء.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً