الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ابني أصابعه ضعيفة ويشتكي من الكتابة.. أفيدوني
رقم الإستشارة: 2354601

1734 0 116

السؤال

سلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ابني يبلغ من العمر 5 سنوات، هذه السنة هي السنة الثانية في المدرسة، لاحظت مؤخرا أن طريقة إمساكه للقلم خاطئة، حاولت تعليمه الطريقة الصحيحة، لكنه رفض فهو يكتب بالإبهام والخنصر والبنصر، لما قمت بالبحث في الانترنت، استنتجت أنه يعاني من ضعف في أصابعه، ويديه ليست قوية، منذ صغره لم يكن يستعمل يديه جيدا، تأخر في الإمساك بالأشياء عندما كان رضيعا.

كذلك ملعقة الطعام لم يكن يأكل بيده، كان يبكي من أجل أن أطعمه حتى لو بدأ هو يتوقف، فيقول لي: اعطيني أنت، يدي متعبة، أصابع يده مرخية قليلا وطويلة.

لا أعرف كيف أتصرف فطفلي لديه مزاج صعب ومتقلب.

مؤخرا اشتكت منه معلماته بأنه لا يكمل تمارينه في القسم (عندما أسأله عن السبب يقول إنه يكون متعبا من الكتابة)، ولا ينتبه كثيرا للمعلمة عند الشرح (يبرر ذلك بأنه يمل في القسم )، وأخبرني أنه ذكي ويتعلم بسرعة إذا ركز مع المعلمة.

عندما يحضر الفروض المنزلية يمل بسرعة منهم لدرجة يفقدني صوابي، وفي بعض الأحيان أصرخ عليه.

أكره نفسي عندما أصرخ عليهم (لدي ابنة أخرى 3 سنوات ونصف)، أحبهم وأحن عليهم كثيرا، لكني لا أتمالك نفسي فأنا أتوتر وأقلق لأتفه الأسباب، أحس أن أبنائي يخافون مني عندما أصرخ عليهم مثلما كان يحدث لي مع أبي في صغري، لدرجة أني ما زلت أتذكر تلك الذكريات.

لا أريد أن أسبب مشاكل لأطفالي في الكبر أريدهم أن يكونوا أفضل مني.

للعلم أنا أقضم أظافري، وكذلك ابنتي الصغيرة تقلدني في هذا الأمر، وابني يكتب باليد اليسرى.

وجزاكم الله خير جزاء.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ نجوى حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

هناك شقان في الاستشارة: الشق الأول المتعلق بابنك وضعف الأصابع ومشاكل الكتابة، وهذه مهمٌ لعلاجها؛ لأن عدم علاجها أو عدم معرفة السبب يُشكّل له ضغطًا في المدرسة، وهذا ما ينتج عنه عدم التركيز وصعوبات التعلم والمشاكل الأخرى التي شرحها المدرِّسون والمُدرِّسات، ولذلك أرى - أختي الكريمة - أن تعرضي ابنك على طبيب للمخ والأعصاب، للكشف عليه ومعرفة إذا كان هناك ضعف في اليد، وهل هناك علاج لها؟ إمَّا بالعلاج الطبيعي أو غير ذلك.

من المهم جدًّا أن تعرضي ابنك على طبيب متخصص في المخ والأعصاب، وهناك أطباء متخصصون في المخ والأعصاب، أمراض المخ والأعصاب الخاصة بالأطفال، فيجب عرضه عليهم، وسيساعدونه في هذا الشأن، وهذا مهمٌّ جدًّا له، ويجب أن يتم توصيل هذه المعلومة للمدرسات إذا كان يُعاني من مرض مُعيَّن وعنده إعاقة في الكتابة، فيجب أن يهتمُّوا لهذا الأمر.

الشيء الآخر: معاملتك طبعًا لأبنائك في المنزل، فإذا كنت تتعصَّبين في دراستهم فيجب أن توكّلي هذا لشخص آخر، حتى لا يؤثِّر في العلاقة بينكم.

كثير من الآباء والأمهات يقولون أننا لا نُجيد المذاكرة مع أطفالنا؛ لأننا عندما يغلطون ويُخطئون نتعصّبُ عليهم، ففي هذه الحالة إذا كان في وسعك أن تحضري مدرِّسًا أو مدرِّسة لتدريسهم ومذاكرتهم يكون هذا أفضل، حتى لا تفقدي صوابك وتتعصَّبي عليهم إذا لم يؤدُّوا الواجبات، وأحيانًا، وأحيانًا هم يفعلون هذا عن قصدٍ لجذب انتباهك، وقد لا يفعلون هذا مع المعلِّم أو المعلِّمة، فيجب أن تنتبهي لهذه الأشياء، فهم (أحيانًا) قد يتعمَّدون أن يُخطئوا لكي تتعصَّبي وتغضبي، وهذا يُثيرك، ويجعلك تهتمين لهم أكثر.

وفقك الله وسدد خطاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً