الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من نبضات القلب السريعة.. ما السبب؟ وما العلاج؟
رقم الإستشارة: 2355768

2340 0 93

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا أنثى غير متزوجة، عمري 22 سنة، منذ ثلاثة أيام تسارعت نبضات قلبي، لكن ليس لحد عال،ٍ ولكني من باب الخوف والوساوس ذهبت إلى الطوارئ ليلا وتبين من خلال التخطيط أن دقات قلبي 95، وعندما تركوني متصلة بجهاز الضغط، والقلب وصلت دقات قلبي إلى 86 أو ما حولها، لكن عند الحديث والحركة تزداد، سألت الدكتور هل آخد كونكور؟ ولكنه نصحني بأن لا آخذه، ومن باب الاحتياط ذهبت لدكتور استشاري قلب وأعاد التخطيط ثاني يوم وجده 92، علما بأن الضغط سليم والحمد لله.

وأجريت فحوصات الدم، فدمي 12.5، وباقي الأمور تحليل cbc سليمة والحمد لله، كما أني أجريت تحليل الغدة الدرقية والنخامية وأيضا ضمن المعدلات الطبيعية والحمد لله، ونصحني الدكتور بأن آخذ كونكور أصغر جرعة 2.5، فهل آخذه أم لا؟ لأني احترت في أمري، وماذا أفعل تجاه دقات القلب؟ هل أرى طبيبا آخر؟

ساعدوني أرجوكم، نفسيتي تعبت!

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ براءة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فحسب الأعراض الواردة في الاستشارة فإن شعورك بتسرع القلب سببه غالبا القلق والتوتر والوساوس التي تعانين حسب ما ذكرت في الاستشارة، ومما يؤكد ذلك ان نتائج التحاليل الدموية كانت سليمة والحمد لله.

لذا يمكنك حاليا عدم البدء بتناول الكونكو، مع محاولة تجاهل هذه الأعراض وتناسيها، ومحاولة اللجوء للاسترخاء، وتجنب العوامل المسببة للتوتر، ومما يساعدك على الاسترخاء تنظيم أوقات النوم، وتحديد ساعات معينة لذلك، والتخفيف بصورة كبيرة من استعمال الأجهزة الالكترونية، مع التخفيف من المنبهات (الشاي والقهوة)، والمشروبات الغازية وخاصة الكولا.

ومن المأكولات المساعدة: المأكولات البحرية بصورة عامة، والخضروات الطازجة، والبيض، وكذلك الشوكولاته النقية لما لها من تأثيرات مهدئة وتساعد في تحسين المزاج.

وكذلك توجد بعض المشروبات التي تساعد على الاسترخاء والتخفيف من التوتر والقلق مثل: الكمون، والبابونج، واليانسون، والنعناع، وعصير الليمون، والبرتقال، مع ممارسة الرياضة اليومية، وخاصة رياضة المشي، والسباحة، إذ يعتبران من العوامل المساعدة على الاسترخاء، كما ينصح بالإكثار من ذكر الله، وقراءة القرآن: (ألا بذكر الله تطمئن القلوب).

ونرجو لك من الله دوام الصحة والعافية.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً