الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

إعاقتني تمنعني من الخروج من المنزل، فكيف أخرج من الحالة النفسية؟!
رقم الإستشارة: 2355933

1072 0 100

السؤال

السلام عليكم

أنا شاب معاق لا أستطيع الحركة أو الخروج من المنزل إلا لفترات طويلة، عدم خروجي من المنزل يصيبني بحالة من الاكتئاب وسوء المزاج، وضيق النفس، وتراودني أفكار سلبية شرسة، فأتحدث مع نفسي طوال الوقت.

علاجي في الخروج وتغير الجو، ورؤية الناس، لكن هذا غير متاح لي، فهل هناك أي علاج يخلصني من كل هذا الألم النفسي؟ علما أنني كنت مصابا بجلطة في الساق، ولا أريد أدوية تقلل سيولة الدم.

وشكرا لكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ mojo حفظه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أنا أعتقد أن علاجك ليس في الأدوية النفسية التي تخلصك من هذا الضيق وهذا الألم، علاجك في أن تخرج، استدع صديقاً، استدع قريباً، استعن بجمعية تعتني بشؤون أصحاب الاحتياجات الخاصة، وسوف تجد منهم قطعاً العون لتخرج، حتى وإن كان الخروج على كرسي متحرك، لا يمكن أن تعيش بهذه الكيفية -أيها الفاضل الكريم-، واعلم أن الكثير من أصحاب الإعاقات وعدم الحركة يخرجون الآن، ومنهم من يعمل، ومنهم من توظف، وتذكر أن بعض رؤساء الدول الكبرى كانوا يحكمون وهم على كراس متحركة.

أعتقد أن هذا هو علاجك، أن تدفع نفسك بصورة سليمة، أن تعزم، أن تخرج، وهذا هو العلاج، فأرجو أن تسعى لذلك، وهذا ليس علاجا لحالتك النفسية فقط، إنما هو علاج أيضاً لحالتك الجسدية، -ويا أخي الكريم- كثف من أنشطتك خاصة فيما يتعلق بموضوع العبادة، القراءة، الاطلاع، والاستمتاع بالحياة، فالإعاقات يجب أن لا تكون معيقة للإنسان في أن يعيش حياة طيبة.

بارك الله فيك وجزاك الله خيراً، وبالله التوفيق والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً