الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أشعر بالاكتئاب بعد الجماع بسبب رؤية الدم، فما العلاج؟
رقم الإستشارة: 2356523

2132 0 98

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عمري 37 عاما، متزوجة، لدي مشكلتان:

الأولى وهي: رؤية الدم بعد الجماع، في شهر أغسطس الماضي ذهبت للطبيبة وأجريت لي فحصا لعنق الرحم ولم تجد أي التهاب، فطلبت مني كي عنق الرحم، وأخذ خزعة، والحمد لله كانت نتيجة تحليل الخزعة سليم، بقيت أرى دما وتمشيحا بنيا لمدة شهر، أخذت مضادا للالتهاب، ووصفت لي تحاميل ألبوثيل، وبعد الدورة لم أعد أرى شيئا، ورجعت للطبيبة وقالت بأن كل شيء جيد، ولكني مازلت أرى عند كل جماع إلى هذا اليوم دما بسيطا عند المسح بالمنديل ولا أعرف لماذا؟ ومن أين؟

مشكلتي الثانية وهي: منذ 3 دورات ينزل مني دما أحمر وبنيا قبل الدورة بأسبوع إلى موعد نزول الدورة، ودورتي منتظمة تأتي بموعدها، فهل يعتبر هذا استحاضة أم دورة؟

ذهبت للطبيبة وأجريت فحصا لعنق الرحم، قالت لي أنه سليم، وأجريت إيكو مهبلي، وكانت المبايض وبطانة الرحم جيدة، حتى أنها قالت لي أن هناك إباضة جاهزة للتلقيح، ووجدت دوالي بالرحم، وقالت أنه لا تأثير لها.

أجريت تحاليل هرمون الحليب، والغدة الدرقية، والنتيجة كانت طبيعية والحمد لله، ووصفت لي حبوبا مانعا dian35 لمدة 3 أشهر.

واستشرت طبيبة أخرى ووصفت لي منظم بروجيليتون لمدة 6 أشهر، قالت لي بأن لدي نقصا بهرمون البرجستيرون.

لا أعلم ماذا أفعل! هل المنظم أفضل لحالتي أم المانع الذي لا أحب تناوله؟ هل دوالي الرحم لها علاقة بما يصيبني؟ وما سببها؟ وما علاجها؟ وما مدى تأثيرها على المدى البعيد؟

أشعر بالاكتئاب بعد كل جماع! أرجو إفادتي ونصحي، هل لدي شيء خطير؟

ملاحظة: وصفت لي الطبيبة دافلون 500 لمدة 10 أيام كل 12 ساعة، قالت بأنه مفيد للدوالي، وأنا أتناوله الآن.

أعاني من كثرة التبول بعد شرب أي كأس من الماء أو أي سوائل، هل هذه المشكلة لها علاقة بما ذكرت؟

جزاكم الله كل خير.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ نور حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أرى أنه تم إجراء كافة الاستقصاءات لك بشأن رؤية الدم عقب الجماع، وكونك أجريت كي عنق الرحم والنتائج جيدة، فلا داعي للقلق والاكتئاب.

كذلك قد تم إجراء تحاليل هرمونية، وتصوير للرحم والمبيضين، وسماكة بطانة الرحم، إلا أنه يبدو أن ما تلاحظينه من تمشيح أو دم بعد الجماع هو نتيجة هشاشة ببطانة الرحم، وبعد بذل مجهود أو بعد الجماع يحصل نزف بسيط.

كذلك وجود دوالي بالرحم أو احتقان بالحوض وهو نتيجة توسع في أوردة الحوض، وضعف في جدران الأوردة.

بالنسبة لرؤية دم قبل موعد الدورة فهو إن كان تمشيح دم أحمر نفس دم الحيض وليس مفرزات بنية فهو دم دورة نتيجة انسلاخ بطانة الرحم على مراحل، لذلك فهو حيض، وكما ذكرت نتيجة هشاشة في بطانة الرحم، لذلك يمكن معايرة البروجسترون؛ لأن نقص البروجسترون يجعل البطانة ضعيفة وهشة وغير متماسكة.

بالنسبة لاستعمال مانع حمل أو منظم تعتبر دورتك منتظمة، ولكن بحاجة إلى بروجسترون لتقوية البطانة وتماسكها، لذلك يمكنك استعمال دوفاستون حبة صباحاً ومساءً اعتباراً من اليوم 16 للدورة لمدة عشر أيام وذلك لمدة 3 أشهر.

بارك الله بك -أختي الفاضلة-، ورزقك من خيري الدنيا والآخرة.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • رومانيا نور محمد

    جزاكم الله كل خير في الدنيا والآخرة

  • فرنسا دعاء

    بارك الله فيكم على الاجابة

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً