الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما سبب الآلام التي أشعر بها في صدري؟
رقم الإستشارة: 2356556

4888 0 120

السؤال

السلام عليكم

عمري 21 عاما، غير متزوجة، بعد انتهاء الدورة الشهرية بأسبوع بدأت آلام في صدري تظهر، وفي حلمة الثدي، شعور بوخز وثقل في الصدر، حينها شعرت بالقلق وقررت أن أقوم بالفحص الذاتي، خصوصا أن الألم في جهة واحدة (اليسرى) لكن لم أجد شيئا، وكان حجم ولون وشكل الثدي سليما، ذهب الألم من تلقاء نفسه ليعاود الكرة ليوم ثم يختفي، ليعود الآن مجددا، لكن هذه المرة الألم أشد حينما أتلمسه بيدي.

حاولت معرفة المصدر فوجدت أنني حينما أضغط على مكان الألم يزداد الوجع، وكان المكان ضلوع صدري وشعوري بثقل، وأيضا الألم في نفس المكان، لكن يأتي من جهة الظهر، يزداد الألم عند الحركة، وهذا لا يعني اختفاءه عند عدم الحركة، أحيانا أشعر وكأن الألم يتركز في مكان معين تحت الإبط، وأحيانا تحت الصدر مباشرة، والأمر المقلق عندي هو ألم الحلمة، علما بأنني أعاني من آلام في عظامي ومفاصلي في فترة البرد، وأضطر لأخذ المسكنات والمراهم ومضادات الالتهاب، لعدم تمكني حتى من الحركة والمشي.

إرجو إفادتي.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ زهر الربى حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

بما أن هذه الآلام التي تشعرين بها غير مستمرة ومتقطعة، فهي علامة جيدة وتدل على السلامة، كذلك عدم وجود كتلة بالثدي أو ظهور مفرزات من الحلمة أو تغير بحجم الثدي أو شكله أو الجلد، وكذلك الحلمة، كلها علامات سلامة، ووجود بعض الألم في أوقات من الشهر هو نتيجة تغير في الهرمونات خلال الدورة الشهرية.

أختي: وجود الألم في الصدر -كما ذكرت- هو ناتج عن عظام القفص الصدري والعضلات، وربما كان بسبب التهاب عابر في الأوتار أو الغضاريف، أو ألم عضلي تشنجي، أو بسبب وضعية غير مريحة، فهذه كلها آلام هيكلية خارجية تحصل أحياناً بسبب مرض أو التهاب بالجسم، أو نتيجة القلق والشدة النفسية، لذلك لا داع للقلق، ويمكنك تناول مسكن مثل البنادول والبروفين عند اللزوم، والابتعاد عن الأسباب التي تسبب الألم، وخاصة الوضعيات الخاطئة والبرد، ويمكنك استخدام كمادات دافئة على مكان الألم.

شفاك الله وعافاك أختي الفاضلة، وبارك بك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً