الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما سبب سرعة ضربات القلب، وألم الصدر، وضيق التنفس؟
رقم الإستشارة: 2356833

3236 0 106

السؤال

السلام عليكم

أنا شاب عمري 22 سنة، تعاطيت الحشيش منذ 3 أشهر، وأثناء شربه أحسست بانقباض قلبي، وزيادة في دقاته، وشعرت بالخوف، فذهبت للنوم وأحسست بشيء يضغط على صدري وكأنني سوف أموت.

بعد أسبوع ذهبت للطبيب، وأجريت رسما للقلب، وأشعة إيكو، وكانت كلها سليمة، وتبين وجود التهاب في القولون، وأخذت علاجا بلا فائدة، فذهبت لطبيب آخر، تبين بعد الفحوصات وجود التهاب في المعدة والقولون، وأشعر بدوخة وسرعة ضربات القلب، وألم في الصدر، وتجشؤ، وضيق في التنفس، ولقد تركت التدخين حاليا، فما تشخيصكم للحالة، وما العلاج؟

أفيدوني مع الشكر.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمود حفظه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

مخدّر الحشيش مرتبط ارتباطًا وثيقًا بنوبات الهلع، ويمكن أن تحدث هذه النوبات في حالة التدخين لأول مرة، أي: التدخين بعد سيجارة واحدة، تدخين الحشيش للمرة الأولى، أو حتى إذا استعمله الشخص لأكثر من مرة، فقد تحدث معه نوبات الهلع.

الشيء الآخر: نوبات الهلع قد تستمر حتى بعد التوقف عن الحشيش لفترة، ولكن أهم عنصر في علاجها هو التوقف، ثم بعد ذلك إعطاء الأدوية المناسبة. وطبعًا نوبات الهلع عادةً تُصاحبها أعراض قلق وتوتر، لذلك اجتهد الأطباء في وصف ما تعاني منه بأنه قولون عصبي، أو ما شابه ذلك، وهذا كلها أعراض جسدية أو بدنية للتوتر والقلق -أخي الكريم-.

الحمد لله أنك توقفتَ عن تدخين الحشيش، ولكن تحتاج إلى علاج، طالما ما زالت تُعاني من أعراض، وأنسب علاج لنوبات الهلع والقلق الناتج عن تدخين الحشيش هو (سيرترالين)، أو ما يسمَّى تجاريًا (زولفت)، سيرترالين 50 ميلجرام، ابدأ بنصف حبة -أي خمسة وعشرين مليجرامًا- ليلاً قبل النوم، ثم بعد أسبوع حبة كاملة (خمسون مليجرامًا)، وبعد ذلك تستمر عليها لفترة تتراوح بين ثلاثة إلى ستة أشهر، حتى تتوقف هذه الأعراض تمامًا وترجع إلى حالتك الطبيعية، ثم يتم التوقف عنه بالتدرُّج بسحب ربع الحبة كل أسبوع، أو كل ثلاثة أيام حتى يتوقف نهائيًا.

وفقك الله وسدد خطاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً