الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيف أتأكد من إصابتي بسرطان القولون من عدمه؟
رقم الإستشارة: 2359230

4665 0 113

السؤال

السلام عليكم..

أصبت بهاجس الإصابة بسرطان القولون، حيث أني أعاني من أعراض القولون العصبي المعروفة، ولاحظت تغير لون البراز للأحمر، ولكنه عادة يكون بعد أكل وجبات تحتوي على البنجر وما شابهه، وشكل البراز طبيعي إلا في بعض الفترات الزمنية، تقريبا كل شهرين يكون رفيعا، وقمت بعمل تحاليل طبية وعينات للبراز، وكلها بفضل الله سليمة، ووزني ثابت بحمد الله، فكيف أستطيع التأكد من هذا الهاجس الذي يؤرقني؟ وهل شرط في مرض السرطان حدوث فقدان للوزن؟

وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ هشام حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

للتأكد من عدم الإصابة بأورام القولون يمكنك عمل اختبار الدم الخفي في البراز، ويسمى FIT، ويتم أخذ عينة براز على ثلاث أيام متتالية، وتظهر نتيجة الاختبار بعد حوالي 7 أيام للبحث عن وجود دم مهضوم في البراز، وهو أحد الاختبارات المهمة للبحث عن الأورام.

وهناك اختبار أبسط وقديم نوعا ما في حال عدم وجود FIT test، وهو اختبار Ocult blood in stool للبحث عن وجود دم مهضوم -أي قادم من أعلى القولون- وليس دما أحمر قادما من فتحة الشرج بسبب البواسير، وهذا الاختبار سوف يغلق باب التفكير في الأورام إن شاء الله.

وهناك بالطبع منظار القولون، وأشعة الرنين أو الأشعة المقطعية، وقبل كل ذلك الأعراض المتمثلة في آلام البطن، ودم أسود في البراز، وفقر الدم، ونقص الوزن، وعدم الشعور بإتمام عملية التبرز؛ حيث يشعر بعدم تفريغ الأمعاء لديه بشكل كامل، ولا يصح التمسك في عرض واضح مثل الوزن لإثبات أو نفي المرض، بل هي مجموعة من الأعراض والفحوصات مجتمعة وليست منفردة يتم الاعتماد عليها للتشخيص.

وعلاج القولون العصبي: من المهم الإكثار من شرب الماء والسوائل مثل عصير الليمون والنعناع، وتناول الألياف في الطعام من خلال تناول شوربة الحبوب الكاملة مثل الشوفان والبرغل وجريش القمح ومطحون بذور الكتان، بالإضافة إلى تناول الخضروات الطازجة، وسلطات الأعشاب الخضراء، مع المزيد من زيت الزيتون والخضروات المطبوخة، والخبز الأسمر، وهذه الأطعمة تحتوي على كثير من الألياف والسوائل الضرورية للقولون، وبالتالي يخرج البراز أو الغائط لينا، وتقل تبعا لذلك كمية الغازات الخارجة والمتكونة من تخمر الطعام.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً