الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من حساسية واسوداد في بشرة الإبط والفخذين، فما العلاج؟
رقم الإستشارة: 2359865

4049 0 99

السؤال

السلام عليكم.

أصبت منذ حوالي أسبوع بالحكة الشديدة بدون ظهور أي حبوب أدت إلى احمرار ولون يتجه إلى الأسود في منطقة الإبط وبين الفخذين.

ذهبت للدكتور، وقال لي بأنها فطريات تأخذ وقتها، مع الاستمرار على هذا المرهم لمدة أسبوع، هذا المرهم هو " بروباميثون "، وبعد هذا الأسبوع آخذ مرهما آخر ولكن قبل دهان المرهم يجب استخدام غسول " cyteal" قبل دهان ذلك المرهم؛ لقتل أي بكتيريا في تلك الأماكن، وبالفعل منطقة الإبط قل فيها الاحمرار والمناقص ذات اللون الغامق أصبحت تقل تدريجيا، ولكن تترك أثرا بسيطا في الإبط بينما منطقة بين الفخذين، اختفت الحكة، ولكنها تترك آثارا سوداء ولون غامق مختلف عن باقي لون بشرة الجلد.

فهل تلك المنطقة بين الفخذين ستعود كما كانت، وتأخذ لون الجلد كما كانت من ذي قبل، أم أنها تحتاج إلى مراهم معينة؟ وهل توجد خطورة باستعمال ذلك المرهم " بروباميثون " خاصة، وأنه يضم مادة الكورتيزون؟ وهل توجد خطورة في حال تم وضع ذلك المرهم على الخصية وكيس الصفن، لأنه تصادفني حكة أيضا في تلك المنطقة؟

وشكرا لجهودكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ Ahmed حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

من الأمور المهمة في علاج الالتهابات الجلدية المتكررة بين الفخذين والإبطين، هو إنقاص الوزن إلى القيمة المثالية، لأن الاحتكاك المتكرر بين الجلد المتقارب في هذا المكان، بالإضافة إلى الرطوبة الموجودة، والارتفاع النسبي لدرجة الحرارة، تجعله أكثر عرضة للالتهاب، وتكاثر بعض أنواع الميكروبات البكتيرية والفطرية، والجلوس لفترات طويلة يزيد من الرطوبة وفرصة تكاثر الفطريات.

اهتم بالمحافظة على النظافة والجفاف في تلك الأماكن، بالاستحمام المتكرر والتجفيف الجيد، وارتداء الملابس القطنية، الاهتمام بتلك التعليمات مهم في تحسين فرص الاستجابة للعلاج والوقاية من تكرار المشكلة مرة أخرى.

وبالنسبة للاسمرار المتبقي فسوف يقل تدريجيا، ويمكن استخدام مستحضر Body tone milk مرة مساء يوميا لمدة شهر إذا لم يكن هناك التهاب في الوقت الحالي للمساعدة في التخلص من الاسمرار.

بالنسبة للعلاج المذكور، فأود أن أؤكد على خطورة استخدام مستحضرات الجلد الموضعية، والتي تحتوي على الكورتيزون في هذه الأماكن المغلقة والرقيقة نسبياً، حتى تتجنب حدوث آثار جانبية نتيجة استعمالها، مثل ضمور وتشقق الجلد في الثنايات، وبالأخص إذا تم استخدامها لفترات طويلة وبشكل متكرر، ويمكن استخدام أي من الكريمات المذكورة ( miconazole ,or econazole ) مرتين يومياً، لمدة أسبوعين، وإذا كانت الإصابة منتشرة بصورة يصعب عليك دهانها بشكل كامل، أو لم تتم الاستجابة بشكل كامل للعلاجات الموضعية، فيمكن تناول عقار (fluconazole 150 mg ) المضاد للفطريات عن طريق الفم، بالإضافة إلى العلاجات الموضعية المذكورة، بواقع كبسولة واحدة مرة واحدة أسبوعياً، لفترة من أسبوعين إلى أربعة أسابيع مع الاهتمام بالتعليمات بالفقرة الأولى.

وفقك الله وحفظك من كل سوء.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً