الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من انقطاع في التنفس في السيارة والطائرة
رقم الإستشارة: 2360514

6036 0 94

السؤال

السلام عليكم
جزاكم الله خيراً على هذا الموقع ونفع بكم.

استشارتي حول أني منذ فترة ليست بقصيرة أصبح يأتيني انقطاع في التنفس أثناء الركوب في السيارة!

علماً أني لا أعاني من فوبيا السيارة أو ما شابه ذلك، وعند انقطاع تنفسي أشعر بألم في معدتي، وهذا الشيء أعاق حياتي.

ذهبت لأحد المستشفيات فعملت كشفاً، وتبين أن الأكسجين طبيعي، ونبضات القلب كانت 117، وأنا أشعر بقلق.

أريد حلاً في مشكلتي هذه، لأني بعد أسبوع يتوجب علي ركوب طائرة، ومتخوف من أن ينقطع تنفسي بالطائرة، ولا أعلم كيف سأتصرف؟!

جزاكم الله خير الجزاء.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ alii حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فيعاني بعض الأشخاص من مرض يسمى دوار الحركة أو Motion sickness نتيجة الحركة المفاجئة لجهاز الاتزان الموجود في الأذن الداخلية أثناء السفر، ويؤدي ذلك إلى حالة من الغثيان والدوخة، وتسارع النبض، أي أن ألم المعدة والغثيان يسبق في الغالب تسارع النبض وانقطاع التنفس، وهذا إذا سلمنا أنك لا تعانين من فوبيا ركوب السيارات.

يمكنك لتجنب حدوث ذلك تناول حبوب Stugeron ثلاث مرات يومياً، وتناول قرص avomine أيضاً صباحاً ومساءً، بدءا من اليوم السابق على السفر.

من المهم تناول الخبز الناشف أو المقرمشات عند الشعور بالغثيان، ولا داعي لتناول وجبات دسمة قبل رحلة السفر، مع ضرورة ارتداء ملابس مريحة بحيث لا يضغط الحزام على البطن، ولا داعي لقراءة الصحف أو متابعة الجوال أثناء الإقلاع والهبوط أو أثناء ركوب السيارة، مع ضرورة التأكد من عدم وجود هبوط في الضغط أو فقر دم أو نقص في فيتامين د، أو فيتامين b12.

وفقك الله لما فيه الخير.
+++++++
انتهت إجابة د. عطية إبراهيم محمد. استشاري طب عام وجراحة وأطفال، تليها إجابة د. محمد مازن. تخصص باطنية وكلى
+++++++

إن الأعراض المذكورة في الاستشارة لا تدل على إصابة عضوية في الجسم، وإنما تدل على سبب نفسي لهذه الأعراض، وحسب ما ورد في الاستشارات السابقة فإنك تعاني نوبة من القلق والتوتر والهلع (panic attack )، وهي من الحالات الشائعة والقابلة للعلاج.

لذا ينصح بالمتابعة مع طبيب مختص بالأمراض النفسية، لإجراء الكشف والفحص النفسي المناسب، ووضع خطة علاجية محدد، وبعد المتابعة الطبية والالتزام بالعلاج سيحصل الشفاء بإذن الله تعالى.

نرجو لك من الله دوام الصحة والعافية.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً