الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما هو التهاب الغدة النخامية؟ وما هي الأعراض الجانبية المصاحبة له؟
رقم الإستشارة: 2361998

3139 0 118

السؤال

السلام عليكم.

ماذا يعني أن يصاب شخص بالتهاب الغدة النخامية؟ ما هي الأمراض النفسية المصاحبة له؟ وما هي تبعات استخدام الأدوية على المدى الطويل؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ ريم حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:


ما يحدث في الغدة ليس التهابا بكتيريا، بل يحدث التهاب ذاتي المناعة autoimmune، وفيه يحدث مهاجمة من مناعة الجسم لبعض الخلايا والغدد في الجسم مثل الغدة النخامية، والغدة الدرقية، ومن المعروف أن الغدة النخامية موجودة أسفل المخ، وهي الغدة الرئيسية والمتحكمة في غدد الجسم المختلفة.

ولذلك التهاب الغدة النخامية يعني اضطراب في عمل الغدة الكظرية، والغدة الدرقية، والمبايض، وهرمون الحليب، وهرمون النمو، ولذلك الأمر يحتاج إلى طبيب استشاري غدد لعمل أشعة رنين أو أشعة مقطعية على الغدة النخامية، وفحص هرمونات الغدة الكظرية، والغدة الدرقية، والهرمونات المحفزة للمبايض FSH & LH، وفحص هرمون الحليب prolactin، وهرمون النمو GH.

ولا توجد أمراض نفسية مباشرة مرتبطة بالتهاب الغدة النخامية، ولكن كما قلنا إن التهاب الغدة النخامية حال تشخيصه يؤدي إلى العديد من الأمراض التي قد تؤثر بشكل أو بآخر على الحالة النفسية والمزاجية، وعلاج قصور والتهاب الغدة النخامية هو علاج تعويضي لا قلق منه، حيث يتم تناول الهرمونات التعويضية التي تنقص في الجسم مدى الحياة نتيجة التهاب الغدة النخامية، وما يتبع ذلك من قصور في باقي غدد الجسم المختلفة.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً