الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مع استخدامي للدواء، لكن الصداع وانسداد الأنف مازالا مستمرين!!
رقم الإستشارة: 2362917

1298 0 80

السؤال

السلام عليكم

أنا شاب بعمر 27 سنة، أعاني من صداع وألم في الجانب الأيمن من الرأس، وانسداد الجانب الأيمن من الأنف، وذرف دمع العين اليمنى أثناء النوم على الجانب الأيمن، ولي على هذا الحال نحو سنتين.

زرت طبيب الباطنية واختصاصي أذن وحنجرة، وطبيب أعصاب وبدون فائدة، كما قمت بعمل أشعة مقطعية، وتبين وجود التهاب في الجيوب الأنفية بالجانب الأيمن، كذلك انحراف بسيط في الحاجز الأنفي، وقد تلقيت العلاج بالمدة التي حددها لي الطبيب، ولكن الصداع وما يصاحبه من انسداد الجانب الأيمن من الأنف، وذرف العين ما زال مستمرا!

أحياناً أشعر بألم كذلك في الجانب الأيمن من الرقبة، ولكن سرعان ما يزول، أفيدوني جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ وليد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

إن مجرى الدمع يفتح في الأنف بين ما نسميه القرين الأوسط والسفلي في حيز يدعى الصماخ المتوسط، فوجود ضخامة في القرينات الأنفية تؤدي أحياناً لسد فتحة مجرى الدمع، وأيضاً لسد فتحات الجيوب الأنفية التي تفتح في نفس المكان، وهذا يؤدي لالتهاب الجيوب الأنفية أيضاً.

لا بد من فحص الأنف والجيوب الأنفية لدى اختصاصي الأذن والأنف والحنجرة بالفحص المباشر وبالتنظير التلفزيوني في العيادة تحت التحدير الموضعي، كما يجب إجراء تصوير شعاعي للأنف والجيوب الأنفية بالتصوير الطبقي المحوري لكشف كامل تجويف الأنف، والجيوب الأنفية، وفتحاتها على الأنف، وهل هناك انسداد في هذه الفتحات بالفعل.

مفتاح الحل بعد التأكد من التشخيص هو فتح مجرى الدمع، وفتحات الجيوب الأنفية، عن طريق تصغير القرينات الأنفية، إما بالعلاج ببخاخات الأنف الكورتيزونية الموضعية (فليكسوناز، أفاميس، رينوكورت)، أو بالجراحة إن لم يفلح العلاج الدوائي ( بالكي الكهربائي أو بالليزر ) أو بالقص الجراحي الجزئي لهذه القرينات، بحيث نخفف الضغط عن فتحات الجيوب ومجرى الدمع أنفة الذكر.

كما يجب تقييم انحراف الحاجز الأنفي وإن كان خفيفاً، حيث أنه في بعض الحالات يشارك في هذا الانسداد في الفتحات، وعليه لا بد من إصلاحه بالجراحة في هذا الحال.

مع أطيب التمنيات بدوام الصحة والعافية من الله تعالى.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً