الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من نوبات شديدة من التوتر والقلق والاكتئاب، ما العلاج؟
رقم الإستشارة: 2362959

1318 0 60

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا فتاه أبلغ من العمر 23 عاما، أعاني من تعب شديد لا أعرف سببه، حيث تأتيني نوبات شديدة من التوتر والقلق والاكتئاب، أشعر معها بأن أطراف أصابعي باردة، ولا استطيع التحكم في أفكاري، وإذا اشتد الأمر لا أقوى على التركيز في كلام الأشخاص الذين حولي، ولا أفهمهم، وأبدأ في البكاء الشديد، أحياناً أجرح نفسي لكي أقلل من حدة هذا الشعور الغير مفهوم، وقد يستمر الأمر معي لدقائق، أو يبقى لساعة كاملة.

بدأت تلك الحالة منذ بضعة أيام عندما كنت خارج المنزل، وبدأت بالشعور بهذا التوتر والافكار المتداخلة، وشعرت للحظات أنني أفقد اتصالي بالواقع وكأنني أحلم، وعندما عدت للمنزل كان رأسي يؤلمني بشدة، وعلمت بعدها أن الضغط كان مرتفعاً.

بعد تعرضي لتلك الحالة أصبحت أشعر بألم متواصل في منتصف رأسي وخلف الأذنين، وهو ليس ألما طبيعيا، بل أشبه بإحساس الشد داخل رأسي، وإحساس غريب لا أستطيع توضيحه، وأعاني من تقلبات شديدة في المزاج، كانت بدايتها منذ فترة طويلة إلا أنها بدأت تزداد بصورة كبيرة خلال الفترة الأخيرة منذ حوالي شهر تقريباً، فلا أستطيع السيطرة على مشاعري الداخلية التي تتأرجح بين الحين والآخر دون سبب واضح، وآخر ما تعرضت له هي تلك النوبات من التوتر التي قد تأتيني لأسباب تافهة جداً، أو بدون سبب واضح.

أتمنى أن تساعدوني لأنني لا أعلم ما الذي ينبغي عليَ فعله، وشكرا لكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ سارة حفظها الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

ليست المشكلة هي تفاهة الأسباب التي من أجلها تأتي هذه النوبات، ولكن المهم النوبات نفسها، أؤكد أنك تقعين تحت ضغوط نفسية الآن متمثلة في تقلبات المزاج، متمثلة في البكاء الشديد، متمثلة في جرح نفسك أحياناً، ومتمثله في التفكير الشديد والقلق، وهذه الاسباب التافهة قد تكون لها مدلول عندك، فيجب عليك أن تقابلي معالج نفسي، أو طبيب نفسي لأخذ مزيد من المعلومات والتاريخ عن حياتك المعيشية الآن، عن أوضاعك، عن هذه الأسباب.

وأيضاً عمل كشف للحالة العقلية عن طريق اللقاء المباشر معك، ومن ثم سوف يكون فكرة عن ما هي المشكلة، أو قد يشخص إذا كان هناك مرض ما، وبعدها يقوم بإعطاء العلاج المناسب، وقد يكون علاجاً دوائياً، أو قد يكون علاج نفسي من خلال جلسات إرشاد نفسي، أو قد يكون الاثنان معاً، ولا يمكن من هذه الاستشارة أن نقوم بوصف أي دواء لك -يا أختي الكريمة- عليك بمقابلة طبيب نفسي، لأن هناك أشياء كثيرة يجب التوصل إليها قبل إطلاق الأحكام.

وفقك الله، وسدد خطاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً