الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

خصية ابني تصعد إلى البطن غالبا.. هل تنصحونني بإجراء الجراحة؟
رقم الإستشارة: 2365109

6752 0 71

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لقد قرأت استشارتكم رقم 2160454، والتي هي شبيهة جدا باستشارتي، ابني يبلغ من العمر 13 شهراً، وكنت ألاحظ منذ فترة أن كيس الصفن يبدو صغيراً مقارنة بعضوه، وفي يوم من الأيام وبعد استحمامه بدا الكيس كبيراً وممتلئاً، ولكن بعد دقيقة رفعت الخصيه اليمنى إلى الأعلى، فتأكدت أن الخصية اليمنى تصعد وتنزل، أما اليسرى فلم أكن متأكدة منها، حيث إن الكيس يبدو في بعض الأحيان فارغاً من كلتا الجهتين.

أخذته إلى طبيب أطفال، وأخبرني أن الخصية اليسرى في الكيس، أما اليمنى فكانت فعلاً مرتفعة إلى البطن، ولكن أنزلها بيده إلى الكيس بكل سهولة، وأخبرني أن حالة ابني لا تحتاج لعلاج، ولكنه حولني إلى طبيب جراحة للاطمئنان.

طبيب الجراحة كان له رأي آخر، وأخبرني بضرورة إجراء الجراحة وإنزال الخصية وربطها، وقال لي إن هذه الحالة هي الخصية النطاطة، وإن كفاءتها ستقلّ مستقبلاً إذا لم تثبت بكيس الصفن قبل عمر السنتين على الأكثر، ولم يخبرني أبدًا إن كان ممكناً علاجها بالهرمونات، ولم يجرِ أبدًا صورة التراساوند، فقط تفحصها بيده وأنزلها إلى الكيس بسهولة، ولكن سرعان ما تصعد إلى الأعلى.

طلب مني الدكتور فحص ابني يومياً للتأكد إن كانت الخصية اليسرى تصعد وتهبط أم لا، حتى يتم تحديد إن كان بحاجة لإنزال الخصيتين أم خصية واحدة.

أنا الآن في حيرة ولا أعلم إن كان علي إجراء الجراحة لابني أم لا! كما فهمت منه أن الخصية نطاطة، وهي في مكانها الصحيح، ولكن بحاجة إلى تثبيت وتنزيل، أنا أرى أنه في غالب الوقت تكون الخصية مرتفعة عند ابني وتهبط عادة بعد الاستحمام بالماء الساخن، ولكن في أغلب الأوقات يبدو الكيس فارغاً، وهذا ما يجعلني خائفة، حيث إن وجودها داخل البطن أكثر من وجودها خارجا بالكيس، فهل تنصحوني بضرورة إجراء الجراحة أم استشارة طبيب آخر؟ أم الانتظار لبعض الوقت، أم استشارة طبيب مسالك بولية؟ وهل ستقل كفاءة الخصية وهي مرتفعة عن الكيس مع الوقت أو أن تتسبب في سرطان؟

عافانا وعافاكم الله، وجزاكم الله كل خير.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Zaina حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الخصية المرتفعة والتي يصعب إنزالها هي التي تحتاج إلى الجراحة، أما التي يعود من تلقاء نفسها فعادة لا تحتاج إلى الجراحة؛ لذا أفضل أن تستشيري طبيب جراحة أطفال آخر، وهو إما أن يؤكد لك تشخيص الطبيب الأول أو طبيب الجراحة بالنسبة لكفاءة عمل الخصية، فهي التي تحدث في حالة أن الخصية بالبطن، ولذا الجراحة ضرورية.

بالنسبة للجراحة نفسها، فهي بسيطة، ولا تأخذ وقتاً طويلاً، وبعض الحالات قد تستجيب للعلاج الهرموني قبل الجراحة، والبعض الآخر قد يحتاج إلى الجراحة إذا فشل العلاج الهرموني، أو لم يؤد إلى النتيجة المطلوبة، لكن عليك باستشارة طبيب جراحة آخر، وطبيب غدد، وسيفيدك في التخصص المناسب دون الحاجة إلى القلق أو كثرة التفكير بعون الله.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً