الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

آكل أظافري من حين لآخر.. هل من حل؟
رقم الإستشارة: 2365385

1216 0 62

السؤال

السلام عليكم

أنا شاب عمري 22 عاما، آكل أظافري من حين لآخر، هل من حل؟ وللأسف طول أظافري -أقصد مساحة سطح الظفر- صغيرة جدا، خصوصا الأصبع الأصغر، ويكون حول الظفر من الجانبين فراغ بين الجلد والظفر ما السبب؟ وسمعت أنه بسبب نقص الحديد أو الكالسيوم، هل هذا صحيح؟

علما بأني لا آكل الباذنجان إطلاقا، ما علاجه؟ لأن أظافري بهذا الصغر والنتؤات تسبب لي إحراجا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ ahmed حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

نسأل الله تعالى لك الصحة والعافية.
أخي الكريم: قضم الأظافر أو أكلها نفسه يؤدي إلى تشوهات في شكلها، وقد يكون هذا هو السبب الذي جعلك تستشعر أن طول أو مساحة الأظافر صغيرة جداً، ولا أعتقد أن الأمر يتعلق بنقص في الأملاح المعدنية، لكن قطعاً من الأفضل أيضاً أن تجري فحصا طبيا، وتحديد نسبة الأملاح هذا سهل جداً، فاذهب إلى الطبيب وقم بإجراء فحوصات عامة، تأكد من مستوى الدم، مستوى الكالسيوم، مستوى الحديد، وفيتامين د، وفيتامين ب 12 هذه مهمة وهي فحوصات سهلة جداً، وإن كنت لا أعتقد أبداً أن السبب هو نقص لأي مكون، إنما السبب هو قضمك لأظافرك أدى إلى هذه التشوهات.

بالنسبة لأكل الباذنجان من عدمه، اجعل غذاءك متوازناً -أيها الفاضل الكريم- الطعام يجب أن يحتوى على شيء من البروتين، وشيء من الدهنيات قليلاً، وشيء من السكريات وقطعاً الفيتامينات والأملاح المعدنية هذه مكونات أساسية جداً، وأعرف -أخي الكريم- أن عادة قضم الأظافر هي عادة سيئة جداً، وما دام الشيء شيئاً سيئاً، وغير مقبول فيجب أن تتخلص منه، بعض الناس الذين يمرون بحالات ضجر أو ملل قد يقومون بقضم أظافرهم، لكن هذا يكون لفترة محددة وتنتهي، وجد أن ممارسة الرياضة وممارسة بعض التمارين الاسترخائية يساعد في التوقف عن هذه العادة.

وأريدك أخي الكريم أن تتعلم التمارين السلوكية وهي بسيطة جداً إن طبقتها بصورة صحيحة -إن شاء الله تعالى- تتخلص أيضاً من هذه العادة، هذا التمرين يسمى بفك الارتباط الشرطي، بمعنى أن تربط ما بين هذه العادة القبيحة، والتي هي محببة لنفسك بصورة شعورية أو لا شعورية، فاربط بينها وبين استشعار مخالف لها تماماً، استشعار غير مرغوب أو مكروه، وفي هذه الحالة هي إيقاع الألم بذاتك، قم بوضع أصبعك على فمك كأنك تريد أن تقضم أظافرك، لكن لا تقم بذلك انزع يدك بسرعة وقم بالضرب عليها على سطح الطاولة حتى تحس بالألم بصورة شديدة جداً، الهدف هو أن تربط ما بين إيقاع الألم والرغبة في قضم الظفر، كرر هذا التمرين 20 مرة مثلاً مرة صباحا، ومرة مساءً، قد يساعدك هذا، تمرين آخر وعلى نفس المستوى هو أن تضع حول رسغك الشريط المطاطي الذي يستعمل لحفظ الأوراق المالية قم بوضعه على الرسغ، وفكر في قضم الأظافر، وقم بجذب هذا الشريط المطاطي بقوة وشدة حتى تحس بالألم، اجذبه واطلقه، اجذبه واطلقه، وأنت تفكر في قضم الأظافر هذا أيضاً من التمارين أو الحيل السلوكية الممتازة جداً.

بعض الناس يستفيدون أيضاً من الأدوية المضادة للقلق، خاصة العقار الذي يسمى فافرين، والذي يسمى علمياً فلوفكسمين؛ لأن هذه العادة أيضاً لا تخلو من نمط وسواسي، فالفلوفكسمين يفيد فيها، والجرعة التي ننصح بها هي 50 مليجراما ليلاً لمدة شهر، ثم تجعلها 100مليجرام ليلاً لمدة شهرين، ثم 50 مليجراما ليلاً لمدة شهرين، ثم 50 مليجراما يوما بعد يوم لمدة شهر، ثم تتوقف عن تناوله.

الدواء قطعاً سليم -وإن شاء الله تعالى- يساعدك كثيراً، إذاً أريدك أن تأخذ كل هذه الآليات العلاجية التي نصحتك بها كمجموعة واحدة وتطبقها، أسأل الله أن ينفعك بها.

بارك الله فيك، وجزاك الله خيراً.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً