الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أشعر بتوقف حياتي مع مرض وولف باركسون
رقم الإستشارة: 2365860

1663 0 76

السؤال

أنا فتاة أبلغ من العمر 23 عاما، لدي مرض وولف باركسون وايت، يعني زيادة في كهرباء القلب، مما يؤدي إلى زيادة في نبضات القلب، آخر مرة جاءتني نوبة قوية جدا، ليس مثل كل مرة، من قبل أحس فقط بتسارع في نبضات القلب ودوخة، وعندما يسعفونني تزول النوبة، لكن هذه المرة جاءت بشكل آخر، ارتفع ضغطي وكنت أشعر بنغزات قوية جدا، ولم يأتني شعور مثلها من قبل، ضيق شديد في التنفس، استغرقت النوبة ساعة من الزمن، وكنت في حالة هلع وفزع شديدين، أحسست أنه يفصلني ثوان عن الموت.

قمت بعملية قسطرة للقلب، لكن ضيق التنفس يلازمني وما زلت أعاني منه، لا أعرف إذا كان بسبب مرض عضوي أو من الحالة النفسية، قمت بعمل تخطيط للقلب وتصوير إشعاعي، طلع قلبي سليم، ولدي ضيق التنفس في النهار فقط، دون انقطاع، لكن في الليل عندما أنام يكون كل شيء طبيعيا، طريقة تنفسي هي استنشاق الهواء بالفم إلى حد امتلاء الرئتين، مثل التنهيدة لكن بشكل دائم، وهذا مزعج جدا، فلست قادرة أن أكمل حياتي كما كنت من قبل، مع العلم أنه صار لي 4 أشهر على هذه الحالة.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ koussa حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

لابد أن يقيّمك طبيب قلب متخصص في مجال فسيولوجية القلب، فمرض باركنسون وايت له أعراض عدة، منها تسارع النبض، والدوار، وفقدان الوعي، فلابد من التقييم المناسب في مركز متخصص في فسيولوجية القلب، ويستطيع الطبيب تحديد مدى تعلق الأعراض التي تحسين بها وشدة المشكلة، ومن بعدها يمكن للطبيب أن يصف لك العلاج الأمثل، والذي قد يتراوح بين العلاج الطبي إلى التدخل بواسطة القسطرة، لذا فقط الطبيب المباشر يمكنه الحكم على شدة الأعراض ومدى تعلقها بعدم انتظام النبض، كما لابد من استشارة أخصائي نفسي إذا كانت المشكلة ليست بالكبيرة، وكان العامل النفسي يلعب دورا كبيرا، ليساعدك على الاسترخاء والتخلص من القلق.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: