ربو مزمن وآلام في الكتف وأسفل الصدر ما علاج ذلك - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ربو مزمن وآلام في الكتف وأسفل الصدر، ما علاج ذلك؟
رقم الإستشارة: 2366795

3680 0 77

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

أعاني من الربو المزمن، أحيانا ينقطع لسنوات لا يأتيني، وأحيانا يستمر معي بشكل يومي، تتفاوت نسبة شدته من متوسطة إلى شديدة، وغالبا لا أستخدم الأدوية إلا للضرورة القصوى؛ كونها تسبب رعاشا وخمولا في الجسم.

في الفترة الأخيرة وخلال الشهرين الماضيين تأتيني آلام أسفل حلمتي الصدر وفي الكتف الأيسر من الخلف وفي الرقبة، لكنها آلام خفيفة، وغير مزعجة بشكل كبير، ولكن انتابني خوف شديد من أن تكون هذه الأعراض -لا قدر الله- هي أعراض مرض القلب، علما بأنني أبذل جهدا أحيانا دون تعب شديد.

كذلك تأتيني آلام في جهة اليسرى، خصوصا عند امتلاء المثانة، ويحضر هذا الألم في الظهر، وهل حبس البول لفترة طويلة مؤثر وله مخاطر؟ علما بأنني مصاب بمرض القولون العصبي حسب تشخيص أحد الاطباء

وشكرا لكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عبدالرحمن حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

يعاني الأطفال من الربو حتى سن الثانية عشر، ثم يختفي بعد ذلك في الكثير من الأحيان، ولا يعود إلا في حال السمنة والتدخين، فقد يحدث نشاط للربو خصوصا مع التعرض للمؤثرات الخارجية التي تؤدي إلى الربو، مثل: الأتربة، والتدخين، وتغيرات درجة الحرارة.

ومن المعروف أن الربو مرض وقائي من الدرجة الأولى، ولكن عند وجود ضيق في التنفس، وكحة مستمرة، وتصفير في الصدر، فلا بد من تناول البخاخ المناسب، مثل: symbicort turbohaler أو seretide discus، مع ضرورة البعد عن التدخين والمدخنين.

والآلام في الصدر والكتف قد تعود إلى فقر الدم ونقص فيتامين (د)، و(فيتامين B12)، ولذلك يمكنك أخذ حقنة فيتامين (د) جرعة 600000 وحدة دولية، ثم تناول كبسولات فيتامين (د) الأسبوعية جرعة 50000 وحدة دولية كبسولة واحدة أسبوعيا لمدة 12 أسبوعا، مع الحرص على الإكثار من الحليب، وتناول منتجات الألبان، وتناول مقويات للدم، وحقن b12 واحدة كل شهر لمدة 4 شهور، ولا مانع من تناول كبسولات مسكنة للألم مثل كبسولات CELEBREX 200 MG مرتين في اليوم لعدة أيام، ثم عند الضرورة بعد ذلك.

وحبس البول مسألة فسيولوجية يقوم بها الجسم لحين توافر البيئة والمكان المناسب للتبول، ويقوم بتلك المهمة الجهاز العصبي السمبثاوي، ولا خطورة ولا ضرر في ذلك، ولكن عندما تتهيأ الظروف للتبول فلا داعي لحبس البول، والقولون يحتاج إلى تناول المزيد من السوائل مثل الماء والعصائر الطازجة، وإلى تناول المزيد من الألياف مثل: الحبوب الكاملة، والخضروات المطبوخة، والسلطات، وزيت الزيتون، وفاكهة التين، والخوخ.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً