الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أشكو من طنين في أذني يقل عند الضغط على جانبي الرأس، ما تشيخص ذلك؟
رقم الإستشارة: 2366808

1702 0 83

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

بداية: أود أن أشكركم على هذا الموقع الرائع.

أعاني من طنين وصوت صفير يكون أحيانا مرتفعا وأحيانا أخرى منخفضا، بدأت حالتي عندما تعرضت لصدمة نفسية شديدة وهلع وخوف شديدين عند وفاة والدتي بمرض السرطان، بدأت الحالة بعد وفاة والدتي بعدة شهور، أصابتني دوخة وعدم تركيز، ثم بعدها ذهبت لطبيب القلب، وكانت الفحوصات ممتازة -والحمد لله-.

ثم شخص حالتي بوجود دسك في الرقبة ضاغط على العصب، ثم ذهبت إلى طبيب العظام، وطلب مني صورة رنين مغناطيسي، وتبين وجود إصابة فقرات الرقبة وفقرات الظهر، ثم أعطاني أدوية خاصة بالعظام، ومنها بعد فترة أصابني طنين في أذني اليسرى؛ مما جعلني أدخل في حالة نفسية صعبة جدا، وصلت لحد تفكيري بالموت وأن نهايتي قد أوشكت.

وبعدها ذهبت إلى طبيب الأنف والأذن والحنجرة، وطلب مني صورة رنين للدماغ، و-الحمد لله- كانت النتيجة سليمة، ولم تظهر أي أورام في الدماغ، لكن بعض التهابات الجيوب الأنفية المزمنة، ولكن ليس لها أي تأثير على طنين الأذن حسب رأي الطبيب المعالج.

ملاحظة: عند الضغط على جانبي الرأس يقل الطنين أو ينخفض، وعند إفلات الضغط يكون الصوت أقوى!

أرجوكم أنا في دوامة، ولا أعرف ماذا أفعل! أتمنى أن أجد عندكم الإجابة والحل الشافي رعاكم الله.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ قيس حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الحمد لله بأن تصوير الرأس طبيعي، وبما أن الضغط على جانبي الرأس يسبب نقص الطنين، ومن ثم يعود الطنين لسابق شدته بعد الإفلات؛ فالأغلب أن سبب الطنين لديك وعائي، حيث إنه قد يكون مرتبطا بارتفاع الضغط الدموي، أو أسباب أخرى متعلقة بالأوعية الدموية.

يفضل إجراء تصوير إيكو دوبلر لشرايين العنق، وقد يلزم التصوير الوعائي الظليل أو بالرنين المغناطيسي النووي؛ لكشف أي سبب وعائي لهذا الطنين الذي تشكو منه.

يمكن تجربة العلاج ( بالإندرال 40)، حيث إن له تأثيرا منظما لضربات القلب وخافضا للضغط، بالإضافة للتأثير المهدئ النفسي له, حيث يجب أن يؤخذ تحت الإشراف الطبي، وبكل الأحوال لا بد من الفحص لدى اختصاصي الأذن والأنف والحنجرة لإجراء تقييم شامل للسمع ومنعكسات الأذن الوسطى، بإجراء تخطيط السمع ومعاوقة غشاء الطبل.

كما لا بد من زيارة اختصاصي الأمراض العصبية لتقييم الحالة النفسية، ومدى تأثيرها أو كونها المسبب الرئيسي لهذا الطنين، وقد يفيد إعطاء بعض المهدئات أو مضادات الاكتئاب تحت إشراف الاختصاصي بالأمراض العصبية، في حال تم التثبت من أن سبب هذا الطنين هو عصبي نفسي، بعد نفي كافة الأسباب العضوية الأخرى لدى اختصاصي الأذن والأنف والحنجرة.

مع أطيب التمنيات بدوام الصحة والعاافية من الله تعالى.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: