الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لدي انتفاخ بحجم حبة البازيلاء في رقبتي ما سببه؟ وما خطره؟
رقم الإستشارة: 2367357

2313 0 78

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وجدت يوم أمس وأنا أنظر إلى رقبتي انتفاخ بحجم حبة البازيلاء غير مؤلم، ويوجد على أعلى عضلة الـ sternocleidomastoid muscle , مع العلم أنه يوجد لدي انتفاخات قديمة وصغيرة منذ أكثر من سنتين ( واحدة خلف الأذن وتحتها، إضافة إلى واحدة خلف الرقبة وثلاث تحت الإبط), وعندما ذهبت إلى الطبيب لفحص العقد الليمفاوية تحت الإبط قال إنها مجرد عقد ليمفاوية متكلسة، ولا داعي للقلق, ولكنني الآن قلقة من العقدة الليمفاوية التي وجدتها بالصدفة في رقبتي من الأمام عند إمالة رأسي للجنب، حيث إنني لا أتذكر إصابتي بأي عدوى في الفترة الأخيرة، وقد أجريت تحاليل دم CBC، وكانت النتيجة طبيعية، فما هي الأسباب؟ وهل هي خطيرة؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ مرام حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

العقد أو الغدد الليمفاوية الموجودة تحت الإبط، وفي العنق هي غدد لمفاوية، وبالتعاون مع الأوعية الليمفاوية تنقل إفرازات الخلايا الى الدورة الدموية حتى تصل إلى القلب (مثل أنابيب الصرف الصحي)، ولذلك فإن هذه الغدد مرتبطة بالأنسجة والأعضاء المحيطة بها.

ولا يحدث تضخم لتلك العقد بين ليلة وضحاها بل على مدار زمن طويل، خصوصا وأن منطقة الحلق واللوزتين والأسنان تتعرض للكثير من الالتهابات فيحدث ما يسمى non specific lymphadinitis إي التهاب مزمن غير محدد في تلك الغدد ولا ترجع الغدد الليمفاوية بعد مرات الالتهاب إلى حجمها القديم، بل يظل حجمها الجديد كما هو، ولا شيء في ذلك، والدليل على ذلك أن فحص صورة الدم CBC يكون طبيعيا، والعدد النوعي لكرات الدم البيضاء يكون طبيعيا، ولا مجال للشك في الأورام؛ لأن الأورام ترفع كرات الدم البيضاء إلى ما فوق الـ 100000 وليس لأقل من 10000.

ولذلك عندما يحدث التهاب في اللوزتين أو الحلق يحدث التهاب أيضا في تلك الغدد، ويكبر حجمها، وعندما تشفى اللوزتين وتشفى الغدد لا تعود تلك الغدد لحجمها القديم، بل تظل بحجمها الجديد ولا يوجد في ذلك أدنى خطورة حتى لا يظن أو يشك أحدنا بأن الحبوب الموجودة تحت الإبط أو في العنق إنها سرطان، فهذا غير صحيح فيجب أن يصاب الصدر مثلا بسرطان، وتتغير أنسجته وحتى شكله حتى تنتقل الخلايا السرطانية من الصدر الى الإبط والأنسجة المحيطة به.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً