الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيف يتعامل مريض الاكتئاب مع أصدقائه القدامى بعد أن يتعافى؟
رقم الإستشارة: 2367770

1126 0 78

السؤال

السلام عليكم..

هل مريض الاكتئاب والاضطراب النفسي بعد التعافي يقطع علاقته بالأصدقاء الذين تعرف عليهم وقت المرض وكانوا مقربين جدا منه؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ مروة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

ليس من المفترض أبدًا أن يقطع الإنسان علاقته مع أصدقائه، وهذا ينطبق على مريض الاكتئاب وعلى مريض الاضطراب النفسي، بعد التعافي من المفترض أن تكون علاقات الإنسان الاجتماعية أكثر قوّة وثباتًا، إلَّا إذا رأى الإنسان أن هؤلاء الأصدقاء كانوا سببًا في صعوباته التي كان يُواجهها، أو رأى أنهم لا يُوفرون له أو لا يُساعدونه على توفير البيئة الصحيحة والسليمة والراشدة، في هذه الحالة الإنسان من الأفضل له أن يبني علاقاتٍ جديدة، علاقاتٍ طيبة مع الصالحين من الأصدقاء.

بخلاف ذلك لا أرى سببًا لقطع العلاقات مع الناس، وحين نقول قطع العلاقة يجب ألَّا يصل لمرحلة الخصومة، الإنسان حتى إذا أراد أن يبني علاقات جديدة مع مَن يرى فيهم خيرًا بالنسبة له، الذين تعرَّف عليهم فيما مضى يجب ألَّا يقطع السلام معهم، وليس من الضروري أن تكون العلاقة وثيقة كما كانت.

بارك الله فيك، وجزاك الله خيرًا، وبالله التوفيق والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً