الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

دواء الروكتان.. هل يؤخر حدوث الحمل؟
رقم الإستشارة: 2370602

2480 0 81

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

فتاة، عمري 23 سنة، متزوجة منذ 9 أشهر، وكنت قد تناولت علاج الروكتان قبل زواجي، وقد أنهيت الكورس قبل الزواج بشهر، أي أنه قد مضى على الروكتان 10 أشهر.

سؤالي هو: هل يؤثر الروكتان على الجنين إذا حملت بعد كل هذه الشهور؟ وأريد أن أعرف سبب تأخير الحمل رغم أن الدورة الشهرية منتظمة، ولا أشكو من شيء؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم.
الأخت الفاضلة/ شهد حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فبالنسبة لدواء الروكتان فقد يسبب في بعض الأحيان اضطرابا في الدورة، ولكنه لا يقلل من نسبة حدوث الحمل بعد التوقف عنه, وهو يطرح من الجسم في مدة أقصاها 10 أيام بعد التوقف عن تناوله, ولكننا ننصح دوما بالانتظار مدة شهر على آخر حبة تم تناولها قبل حدوث الحمل, وبالنسبة لك فبما أنه مضى 10 أشهر على تناولك لهذا الدواء فلا مشكلة إذا ما حدث حمل؛ لأن تأثير الدواء قد زال تماما من جسمك.

ونصيحتي لك هي بالانتظار إلى ما بعد مرور سنة على الزواج؛ لإعطاء الفرصة كاملة لحدوث الحمل بشكل طبيعي, فإذا مضت سنة ولم يحدث حمل -لا قدر الله- فهنا يمكن البدء بعمل التحاليل والاستقصاءات اللازمة لمعرفة سبب التأخير.

نسأل الله -عز وجل- أن يمن عليك بثوب الصحة والعافية دائما, وأن يرزقك الذرية الصالحة التي تقر بها عينك.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً