الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أشتكي من صعوبة النظر وجفاف العين وعجز الأطباء عن علاجي
رقم الإستشارة: 2372153

1482 0 46

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أعاني منذ أكثر من أربعة شهور من صعوبة النظر، بمعنى أنني أحتاج أن أركز جدا، واستهلك طاقة من العين حتى أستطيع الرؤية جيدا.

ذهبت لطبيب العيون وأعطاني قطرة للجفاف، وقطرة مضاد حيوي، لم أرتح وذهبت إلى طبيب آخر، وأكد على أنني ألبس نظارة بالقياس الخطأ، على الرغم من أنني ألبسها منذ أكثر من ١٠ سنوات، وهو سالب نص.

قام الطبيب بعمل اختبار جديد للنظر عن طريق وضع قطرة موسعة للحدقة، وأكد لي بعد ذلك أن قياس نظري موجب نص، ذهبت لطبيب آخر وصف لي قطرة للالتهابات، وقطرة ملطفة للعين، وأكد وجود جفاف والتهاب بسيط، إلا أنني لم أستجب.

ذهبت للدكتور الرابع وكتب لي قطرة ملطفة، وقطرة nevanc، ولا فائدة، ذهبت للطبيب الخامس ووصف لي قطرة للحساسية تسمى naphcon، وقطرة optive، وجل systane، وأيضا لا فائدة.

الأعراض التي أعانيها حاليا هي: حرقان، ونغزات في العين، وألم، وعدم التركيز عند النظر، واحمرار في العين، وخصوصا عند الاستيقاظ، وإحساس بأن العين مضغوطة، وأحيانا أشعر بالرمل في العين.

علما أنني أتناول تريبتزول ٢٥ ملجم مساء، وذلك لعلاج الصداع العصبي، وضغط العين ١٦.

أفيدوني، وشكرا لكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ السيد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الأعراض التي ذكرتها -أخي الكريم- تتوافق مع جفاف بالعينين وتشنج المطابقة.

الجفاف يتم علاجه بالقطرات والمراهم المرطبة، والابتعاد عما يزيد الجفاف، كالتعرض للهواء والغبار واستخدام الأجهزة الالكترونية والشاشات لفترات طويلة.

تشنج المطابقة يجب تشخيصه باستخدام قطرات تشل المطابقة، وليس فقط توسع الحدقة، مثل الاتروبين والسيكلوبنتولات، ومعرفة أسواء الانكسار الحقيقية، وتعديل النظارات إذا اقتضى الأمر.

تشنج المطابقة يحدث بزيادة التوتر العصبي، والتعب الجسدي، وقلة النوم، وشرب المنبهات بكميات كبيرة، واستخدام العينين للعمل على مسافات قريبة، (كومبيوتر، أجهزة الموبايل، الأجهزة اللوحية، الدراسة لفترات طويلة، .... إلخ).

العلاج يكون بالراحة والنوم الكافي أولا، كما يمكنك معاودة استخدام قطرة Nevanac، التي سبق و استخدمتها ولكن لفترة طويلة نسبيا.

مع أطيب التمنيات بدوام الصحة والعافية.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً