طلب الخطيبة من خطيبها سكناً خاصاً بها - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

طلب الخطيبة من خطيبها سكناً خاصاً بها
رقم الإستشارة: 237293

2667 0 462

السؤال

السلام عليكم.
طلبت مني خطيبتي أن أوفر لها سكناً خاصاً بها، علماً أن بيتنا كبير وليس لدينا بنات، فماذا أفعل؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عمر حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أسأل الله أن يعيننا وإياكم لما فيه الخير والصلاح.

وبخصوص طلب خطيبتك، فاعلم أخي أن هذا الطلب وغيره من الطلبات تقدم في بداية كل حياة زوجية، وهي لا تعدو أن تكون أموراً تخضع للأخذ والرد النقاش، ومن هنا فإن لم يكن في إمكانك توفير مسكن مستقل فلا يكلف الله نفساً إلا وسعها، فعليك إقناع خطيبتك بالطريق الشرعي الذي لا يترتب عليه خلوة شرعية ولا طريق محرّم، بأن هذا هو ما تستطيعه، لا سيما في الفترة الأولى من حياتكما الزوجية التي يخرج منها الزوج وهو مرهق إن لم يكن مُثقل بالديون، ويمكن بعد مرور فترة من الزمن أن تستقلا بمنزل الزوجية وحدكما.

ولكن إن كانت لك قدرة في أن تستقل بمنزل منفصل، وأن والديك غير محتاجين لخدمتك في المنزل، فلا بأس هنا من أن تستقل بمنزلك بعد أخذ رضاهما؛ لأنه أخي قد أثبتت التجارب الكثيرة أنه يتعذر التوفيق بين الزوجة والأم أو الزوجة والأخوات والإخوان في بيتٍ واحد، فكثيراً ما تقوم بينهم المشاكل، ويتعذر التوفيق، فخوفاً من هذه المشاكل لا بأس من إعداد مسكن مستقل لكما إن كانت هناك مقدرة مالية، وعليك أن تقنع خطيبتك بأن أي طلب فوق طاقتك فهو مرفوض؛ لأنك ستتكلف في تلبيته، وهذا ليس من الدين، فإن الله لا يحب المتكلفين، كما أن مثل هذه الطلبات ستدخل الإنسان في دوامة الديون، وهذا أمرٌ غير مقبول.

كما أنه عليك أن تُقنعها بأن تعيش مع الواقع، ما دامت قد رضيت بك زوجاً لها.

وأخيراً: استعن بالله وبكثرة الصلاة والدعاء، أن يعينك الله في حياتك .

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً