ما هي الشركات المصنعة للفلوكستين وهل يمكنني تناوله من غير وصفة طبيب - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما هي الشركات المصنعة للفلوكستين؟ وهل يمكنني تناوله من غير وصفة طبيب؟
رقم الإستشارة: 2373893

2786 0 48

السؤال

السلام عليكم..

لقد وصفتم لي دواء فلوكستين أو ما يسمى بالبروزاك كدواء لي، ولكن لهذا الدواء أكثر من شركة صانعة له، فهل يوجد فرق بين بعضهم البعض؟ وأي فلوكستين آخذ؟ هل آخذ الفلوكستين ذو الاسم التجاري بروزاك؟

وهل يجب الحصول على الفلوكستين من وصفة طبية أم لا؟ وإن كان بوصفة طبية فهذا يعني بأني يجب أن أذهب إلى الطبيب النفسي، وأصف له حالتي، ويعطيني الدواء؟ وهل أستطيع أن أري الطبيب استشارتي في موقعكم وبعدها يعطيني الدواء مباشرةً؟

ولدي سؤال: البروزاك أو الفلوكستين من مثبطات استرداد السيروتونين، وطريقة عمله هي بمنع امتصاص العقل لمادة السيروتونين، ولكن أليس هذا مضر للعقل؟ لأنه على حد علمي أن الدماغ يمتص مادة السيروتونين من الدماغ؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ موسى حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإن الفلوكستين من أوائل مجموعة الـ (SSRIS) التي تمَّ اكتشافها قبل أكثر من ثلاثين سنة في الولايات المتحدة، وقد اكتشفته شركة (لييلي) بالولايات المتحدة، وأطلقت عليه الاسم التجاري (البروزاك)، وعند اكتشاف أي دواء من جانب أي شركة فلها الحق في الاحتفاظ بتركيبته الكيميائية لفترة لا تقل عن عشرة سنوات، في هذه الفترة لا يحق لأي شركة أخرى أن تُصنِّع هذا الدواء، وفي هذا حفظ لحقوق الشركة، حيث تُنفق ملايين الدولارات في اكتشاف هذه الأدوية، وبعد مرور عشر سنوات بالقانون تكون التركيبة الكيميائية مُتاحة للشركات الأخرى لتصنيع دواء الفلوكستين، وكل شركة طبعًا تُعطيه اسمًا تجاريًا خاصًّا.

من ناحية نظرية: كلَّ أدوية الفلوكستين هي لها نفس الفعالية مهما أنتجته الشركات الأخرى، ولكن طبعًا هذا يعتمد –أخي الكريم– على جودة منتجات الشركات المعينة ووجودها في البلد المُعيَّن، هناك بلاد مُعيَّنة طبعًا رقابتها على التصنيع الدوائي رقابة شديدة، ولا تسمح بصناعة الأدوية إلَّا ذات الجودة العالية، وهناك بعض الدول قد لا تكون بمثل تلك الرقابة، فكلما كان الدواء من بلد تكون فيه الرقابة الدوائية مُحكمة، فمعنى هذا أنك – يا أخي الكريم – تأخذ الدواء باطمئنان شديد. هذا من ناحية.

من ناحية أخرى: الفلوكستين – أو البروزاك – طبعًا يمكن كتابته بواسطة أي طبيب، وليس ضروري أن يكون الطبيب طبيبًا نفسيًا، ولكن إذا ذهبت إلى طبيب نفسي – أخي الكريم – فلا تطلب منه أن يكتب لك دواء كُتب بواسطة استشارة طبية، أو بواسطة طبيب آخر، يجب أن تذهب إلى الطبيب النفسي لكي يكشف عليك بنفسه، وهو يقوم بترشيح الدواء المناسب لك، وفي تلك اللحظات يمكنك أن تذكر أنك مثلاً سمعت بدواء الفلوكستين وتأخذ رأيه في هذا.

أما إذا أردتَّ أخذ الدواء بدون أن تذهب إلى طبيب نفسي فيمكن كتابته من قِبل طبيب عمومي أو أي طبيب -أخي الكريم-.

الشيء الأخير: بخصوص مادة السيروتونين فإنما يحصل أن دواء الفلوكستين هو يمنع امتصاص السيروتونين مرة أخرى بالخلايا العصبية، ويجعله أكثر متاحًا في المستقبلات العصبية وبين الخلايا العصبية، وهذا مهمٌّ للاكتئاب، إذ يُقال إن في مرض الاكتئاب يقل تركيز مادة الدوبامين في تلك المناطق من المخ، ولهذا يأتي الاكتئاب، ولا يعني هذا أن الدوبامين سوف يقلّ عن المخ أو الدماغ بصورة كاملة، إنما يقلُّ في مناطق معينة، وهذه الأدوية تمنع امتصاصه مرة أخرى، فتزيد تركيزه في تلك المناطق، وبالتالي يُساعد على علاج الاكتئاب والقلق.

وفقك الله وسدد خطاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: