الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

بشرتي مشوهة بحبوب الشباب ولا أستطيع معالجته بسبب فيروس سي، فما الحل؟
رقم الإستشارة: 2374445

2017 0 68

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أنا فتاة عمري 28 سنة، أعاني من ظهور حب الشباب منذ شهرين، بعد أن تخلصت منه منذ ثمان سنوات، وكنت مصابة بفيروس سي، وقد تعالجت منه منذ شهر، وقد رفض الطبيب المعالج أن أراجع طبيب الجلدية إلا بعد مرور ثلاثة أشهر من العلاج، وبشرتي تشوهت بالبقع وكثرة الحبوب المؤلمة، فما الحل؟

أثابكم الله عنا خير الجزاء.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ حياء حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

حب الشباب من الأمراض الجلدية المزمنة التي تلازم المريض فترات طويلة، و قد يختفي لفترات ثم يعاود في الظهور مرة أخرى كما ذكرت، ويختلف نشاطه من حين لآخر، ويختلف نوع الإصابة حبوبا حمراء، أو صديدية، رؤوسا سوداء، أو بيضاء، تكيسات، أو غيرها- من شخص إلى آخر، وكذلك شدة الإصابة، ودرجة انتشار المرض: هل محدد في الوجه، أم منتشر في أماكن أخرى مثل: الظهر، والأكتاف، والصدر؟

يختلف العلاج بصورة كبيرة على حسب نوع الإصابة وشدتها ودرجة انتشارها، وهل تترك هذه الحبوب أو الإصابات آثارا أو ندوبا؟ والعلاج لا بد أن يكون ممتداً وفعالاً، وتحت الإشراف الطبي، ويكون هدفه في الأساس التخلص من الأعراض والمظاهر المختلفة لحب الشباب، ثم استخدام مستحضرات أو كريمات تقي من تكراره مرة أخرى.

لا مانع من الذهاب لطبيب الأمراض الجلدية لتقييم الحالة في الوقت الحالي، ولكن من الأفضل الابتعاد عن الأدوية التي يتم تناولها بالفم حتى تتعافين من مشكلة الكبد المذكورة، وتصبح الأمور على ما يرام، وبعد القيام بالفحوصات اللازمة للتأكد من شفائك من فيروس سي، ومن الممكن استعمال العلاج الموضعي، ومنظفات البشرة المناسبة في تلك الفترة على حسب تقييم طبيب الجلدية لنوع حب الشباب الذي تعانين منه.

وأتمنى لك التوفيق والسعادة.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً