الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما هي المدة النهائية لتحليل الإيدز؟
رقم الإستشارة: 2375459

7748 0 45

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله.

ما المدة المضمونة والنهائية لتحليل الإيدز؟ هل هي بعد 6 أسابيع، أم 3 أشهر، أم 6 أشهر؟ فقد سمعت أحد الدكاترة في المختبرات الطبية يقول: إن عمل تحليل الأجسام المضادة من الجيل الرابع بعد ستة أسابيع يكون قطعيا ونهائيا تماما، ولا يحتاج إعادة، أرجوكم ما مدى صحة كلامه؟

وللعلم بأنني لم أمارس أية علاقة محرمة -ولله الحمد-، ولكن في يوم من الأيام ذهبت إلى الحلاق وجرحني بالموس، حتى نزل قليل من الدم مني، -للأسف- لم أنتبه هل هذا الموس جديد أم مستعمل؟ ولكن هذه الوساوس لم تتركني أبدا، أصبحت تأتيني في كل حين، فقط أريد أن أقوم بتحليل الإيدز؛ ليطمئن قلبي وأرتاح من هذا الهم -إن شاء الله- أريد إجراء هذا التحليل لمرة واحدة من دون إعادة، لأني سمعت أنها غير ضرورية، وأنا أريد أن أرتاح من هذه الوساوس.

ساعدوني، جزاكم الله خيرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

إن مرض الإيدز أو مرض نقص المناعة المكتسب يعتبر مرضا معدياً من شخص مصاب لشخص آخر غير مصاب، وذلك بطرق متعددة مثل الطريق الدموي كالحقن أو الإبر، أو نقل الدم الملوث بفيروس الإيدز، أو ينتقل عن طريق الاتصال الجنسي الطبيعي أو الشذوذ الجنسي، وهذا يحدث بين الذكر والأنثى، اتصال جنسي مهبلي طبيعي، وبين ذكر وذكر آخر مصاب -والعياذ بالله- وذلك عن طريق فتحة الشرج.

أخي الكريم : للكشف عن فيروس الإيدز: هناك تحليل PCR للإيدز، هذا التحليل يعطي نتيجة بعد حوالي شهر من الشك بالإصابة، وأنصحك بعدم استعمال الموس عند الحلاق، وذلك لتفادي انتقال أي نوع من الالتهابات.

حفظك الله من كل سوء.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً