الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل تناول السبرالكس والأميتربتالين معا له آثار سلبية؟
رقم الإستشارة: 2375995

2204 0 68

السؤال

السلام عليكم.
دكتور محمد: أرجو أن تكون بتمام الصحة والعافية.

منذ أربع سنوات تواصلت معك بخصوص دواء (السبرالكس) وكيفية سحب الجرعة، حيث كنت أعاني من الهلع والقلق، وأنهيت علاجي خلال سنة، وهذه الأيام بسبب بعض المشاكل في عملي، والتفكير في ترك الوظيفة، وأشياء مثل هذه، أصبحت أعاني من صداع ضاغط على جانبي رأسي يمينا ويسارا لمدة ١٠ أيام، وخلال هذه الفترة جاءتني صدمة تحسسية من فاكهة تناولتها قبل النوم، وعليها ذهبت إلى الطوارئ بأحد المستشفيات، وتم إسعافي -والحمد لله-.

لكن بعدها تدنت حالتي النفسية، وفقدت الشهية، وقلة في النوم، أو في بعض الأيام استحالة النوم ومن الممكن ساعتين ولا أستطيع العودة إلى النوم ثانية، وأحيانا ست ساعات طبيعية، ذهبت إلى طبيب نفسية، ووصف لي علاج (السبرالكس ١٠ مل، الأميتربتالين ١٠ مل) لمدة ١٤ يوما، أنا أعرف (السبرالكس) من قبل ولكن عندما بحثت عن (الأميتربتالين) وآثاره عرفت أنه من الممكن أن يسبب انخفاضا مفاجئا في ضغط الدم، وهذا كان سبب لامتناعي عن تناوله.

السؤال يا دكتور: هل تناول النوعين معا ليس له مضاعفات من أي نوع؟

شكرا دكتور محمد، وجزاكم الله عنا خير الجزاء.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم.
الأخ الفاضل/ abdelghaffar حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

جزاك الله خيراً -أخي-، وأقول لك -الحمد لله- نحن بخير وبنعمة وصحة وعافية، أسأل الله تعالى أن يديمها علينا وعليكم ويجعلنا من الحامدين الشاكرين.

النوبة التي أتتك الآن -إن شاء الله تعالى- هي أقل مما سبق، ودائماً تناسي الأعراض وعدم الاهتمام بها يساعد الإنسان على تخطيها، وهذا لا يعني إهمال للصحة، إنما هو وسيلة علاجية، حاول -أخي الكريم- أن تأخذ قسط كافي من الراحة، وأن تمارس بعض التمارين الرياضية، وأن ترفه عن نفسك بما هو طيب وجميل، وعليك بالدعاء فهذه -إن شاء الله تعالى- هي مفاتيح الصحة والعافية.

وبالنسبة للعلاجات الدوائية، الأميتربتالين دواء قديم، لكنه يعتبر هو الأساس لكل الأدوية المحسنة للمزاج والمزيلة للاكتئاب، والدواء بالجرعة التي أعطاك إياه الطبيب ليس له أي أثر جانبي، لا يخفض الضغط، وحتى تأثيره على ضغط العين أو الغدة البروستات أو تسبيب الإمساك، لا أعتقد أن مع هذه الجرعة الصغيرة سوف يحدث أي أثر، يمكنك أن تتناوله كمحسن للنوم، ويساعد أيضاً في فاعلية السبرالكس.

أما إن كنت متخوفا منه وتريد أحد الأدوية الحديثة فعقار ريمانون -والذي يعرف باسم ميرتازبين- دواء رائع ومفيد جداً، ويحسن الشهية للطعام يحسن النوم، وليس له آثار جانبية، خاصة حين يتناوله الإنسان بجرعة صغيرة، وأنا أعتقد أنك تحتاج له فقط بجرعة 7.5 مليجرام، أي ربع حبة ليلاً لمدة شهر مثلاً، بعد ذلك يمكنك أن تتوقف عنه، أما إن كان اختيار هو الأميتربتالين كما ذكرت لك بجرعة 10 مليجرام إن شاء الله إلا الخير.

السبرالكس قطعاً من الأدوية الجيدة والممتازة وهو معروف لديك، ويفضل أن تتناوله بجرعة 5 مليجرام أي نصف حبة من الحبة التي تحتوي على 10 مليجرام، وبعد أسبوع يمكنك أن تجعل الجرعة 10 مليجرام، دعنا نقول إن السبرالكس هو العلاج الرئيسي في حالتك، أما الاميتربتالين فهو دواء إضافي ولفترة محدودة، وكذلك الريمانون الذي اقترحته عليك إن أردت أن تجعله بديلاً للإميتربتالين.

بارك الله فيك وجزاك الله خيراً.. وبالله التوفيق والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً