الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

طفلي يعاني من تغير لونه وتصلب أطرافه عند البكاء فهل من علاج؟
رقم الإستشارة: 2376170

889 0 60

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يا دكتور: طفلي عمره سنة وأربعة أشهر، عند البكاء يتحول لونه للأزرق، وتتصلب رجله ويده، وعينه تتغير لعدة ثوانٍ، ثم يعاود أخذ النفس، وفي إحدى المرات فقد الوعي، وأخذته للدكتور وقال بأنه طبيعي.

فهل هو طبيعي؟ وهل يوجد علاج لحالته؟ وإذا لم أجد علاجا لحالته فكيف أتصرف معه؟

وشكرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Reem حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

هذه الأعراض يمكن أن تحدث عند الأطفال العصبيين، وتزداد بزيادة اهتمام الأسرة بالطفل، وبالتالي تصبح وسيلة ضغط من خلالها يقوم الطفل بتحقيق رغباته كلما رفضت الأسرة الانصياع لها.

عادة لا تسبب هذه الأعراض مشاكل بعيدة المدى، ويمكن التخلص منها بالتدريج، بشغل الطفل واللعب معه، وإهمال الأعراض عند حدوثها، وبالتالي تخف حدتها ويقل تكرارها مع مرور الوقت، وتتحسن الأمور بالتدريج.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً