الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ظهر لدي نقص في الأكسجين، فما السبب؟
رقم الإستشارة: 2376310

1887 0 66

السؤال

‎السلام عليكم دكتور

‎السؤال هو: أني ذهبت إلى مركز صحي للفحص بشكل طبيعي، فعندما أجرى الفحص تبين أن الأكسجين عندي ناقص، طلع 85% فقالت الممرضة: اذهب إلى الدكتور ‎الآن وبشكل عاجل.

للعلم أني أتيت للمركز لمجرد أخذ قطرات للعين، ذهبت إلى الدكتور فكتب لي أكسجين الأنف ثلاث مرات في اليوم، وبعد الأكسجين ظهرت نفس النتيجة السابقة 85%، وقال لي: أراجع المركز للفحص عن الأكسجين لمدة ثلاثة أيام، ليرى هل هناك تغير، وراجعت المركز وطلعت نفس النتيجة السابقة.

سؤالي: ما هو السبب في نقص الأكسجين؟ علماً أني لا أعاني من الربو أو الحساسة أو أي شيء، ولا عندي ضيق، الحمد لله، أحس نفسي طبيعيا، ف‎هل يعتبر نقصاً خطيراً لا سمح الله؟ و‎بماذا تنصحونني؟

وجزاكم الله عنا كل خير.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أغلب الظن أن الفحص في المركز الطبي غير دقيق، ربما لقدم الجهاز أو لسبب آخر، فلا يمكن أن تكون نسبة الأكسجين عند شخص طبيعي لا يعاني من الأمراض بهذه النسبة المتدنية 85، فالنسبة الطبيعية تتراوح ما بين 95 إلى 100، والنسبة أقل من 90 تعتبر حالة مرضية، ويتم قياس النسبة بجهاز pulse oximeter device يوضع مثل المشبك في الأصبع لعدة ثوان.

المهم ألا تكون مدخناً، وعليك للمزيد من الاطمئنان أن تعيد قياس نسبة الأكسجين في أحد المستشفيات، ولا مانع من فحص صورة الدم للتأكد من عدم وجود فقر دم، مع ضرورة أخذ كبسولات فيتامين D الأسبوعية جرعة 50000 وحدة دولية مع التغذية الجيدة، والبعد عن التدخين والمدخنين، وتناول الطعام الصحي، وممارسة الرياضة.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً