الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيف نعالج أختي التي تعاني من الإجهاد وارتفاع كريات الدم البيضاء وأعراض أخرى؟
رقم الإستشارة: 2376931

5121 0 187

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أختي تبلغ من العمر 25 سنة، تعاني من إجهاد شديد للغاية، وآلام شديدة في العظام والعضلات لدرجة أنها لا تتحمل الضغط على يدها أو ضربها بشكل خفيف، ولديها نغزات في القلب، وصداع ودوخة شديدة، وضيق بالتنفس بشكل دائم.

تم عمل تحليل لصورة الدم -إن أمكن إرسالها لكم عبر الإيميل الخاص-، واختلفت آراء الأطباء بعد عرضها على دكتور متخصص بأمراض الدم والباطنة والمخ والأعصاب، وأنا محتارة في التشخيص، ولا أعلم لمن أذهب؟

أختي منذ زمن تأخذ البنسلين، بسبب التهاب سحالي نتيجة عملية اللوز، وأوقفته منذ سنة ونصف، أكثر من 7 أطباء قلب أكدوا وجود ارتخاء بسيط لا يؤدي للمشاكل التي تعاني منها.

منذ سنة أجرينا تحليل وصورة دم: (18.6 كريات الدم البيضاء، وبالمضادات نزلت 11.5)، وأجرينا مزرعة دم، ولا مشكلة على الرغم أن كريات الدم 18.6، ومنذ 3 أسابيع أجرينا صورة دم، والنتيجة كانت مثل المرفقات (13.4)، تناولت مضاد للالتهابات على كريات الدم البيضاء، ومنذ أسبوع أجرينا التحاليل والنتيجة كانت كالمرفقات (9.5).

مع ملاحظة أنها في حياتها أخدت مصلا وقائيا من فيروس بي، لأن والدها مريض به، بعد أن تعرض لقرصة فأر، وأجرت عملية اللوز بعدما تضخمت والتهبت بشكل كبير، وظهر لها تحت الإبط تضخم بحجم حبة العنب، واستمر لعدة شهور، واختفى منذ شهور بسيطة.

وشكرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ حسين حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

تعاني الفتيات عموما من نقص حاد في فيتامين (D)، وفي فيتامين (B12)، كما أنهن يعانين من فقر الدم وسوء التغذية، خصوصا إذا كانت نحيفة الوزن، أو أن هناك إجهاد بدني ونفسي، خصوصا إذا كانت تتحمل عبء العمل في المنزل وخارجه، كذلك قد يحدث هبوط في ضغط الدم نتيجة لذلك الإجهاد، مما يؤدي إلى الدوخة والشعور بالإرهاق.

ولا مانع في هذه المرحلة من أخذ حقنة فيتامين (D) جرعة 600000 وحدة دولية، ثم تناول كبسولات فيتامين (D) الأسبوعية جرعة 50000 وحدة دولية، كبسولة واحدة أسبوعيا لمدة 12 أسبوع، مع أخذ حقنة فيتامين (B12) في العضل جرعة 1 مج كل شهر لمدة 5 شهور، مع الحرص على الإكثار من الحليب، وتناول منتجات الألبان، ولا مانع من تناول كبسولات مسكن للألم، مثل celebrex 200 mg مرتين يوميا، وتناول كبسولات باسط للعضلات مثل myolgin، ثلاث مرات في اليوم لمدة 10 أيام، ثم عند اللزوم بعد ذلك، وتناول أحد مقويات الدم.

ومن المهم في الفترة القادمة التغذية الجيدة والراحة البدنية والذهنية، والنوم ليلا مدة لا تقل عن 7 ساعات، مع إعادة فحص صورة الدم، والتأكد أن كرات الدم البيضاء قد انخفض عددها إلى ما دون 10000، وأن نسبة الهيموجلوبين نسبة طبيعية، ولا مانع من عرض الفتاة على طبيب نفسي، لأن أعراض مرض الاكتئاب متطابقة إلى حد بعيد مع الأعراض المذكورة.

مع العلم أن وجود نقص الفيتامينات يفاقم أعراض الاكتئاب، وتناول دواء مثل سيبرالكس المضاد للاكتئاب يحسن الحالة المزاجية، ويفتح الشهية، ويعالج الاكتئاب.

وفقكم الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً