الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعجبت بجسد جاري الرياضي ومات بعد شهر، فهل حسدته؟
رقم الإستشارة: 2379711

1474 0 79

السؤال

السلام عليكم.

أعاني من الوسواس القهري منذ ثلاثة أشهر، حيث كنت أذهب إلى ناد رياضي، ورأيت هناك جارنا، وقد أعجبت بجسمه وتمنيت لو أن لي جسما مثله بدون حقد، وبعد شهر توفي جاري، وأحس أني حسدته ومات بسببي. ساعدوني.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أحمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أهلا وسهلا بك -أخي الكريم-، ونسأل الله أن يمن عليك بالشفاء، والجواب على ما ذكرت:

- بما أنك تعرف أن لديك وسواسا، فاعلم أن من أسبابه: إما أن يكون أنك مصاب بعين أو مرض نفسي، ولهذا أنصحك بأن تقرأ على نفسك الرقية الشرعية من قراءة الفاتحة وآية الكرسي والمعوذات، وأن تداوم على ذلك صباحا ومساء، كما أن عليك أن تحافظ على الصلاة في وقتها، وتكثر من الذكر وقراءة القرآن والاستغفار، كما أن عليك أن تراجع طبيبا نفسيا، وأتمنى أن تأخذ بنصائح المستشار النفسي في موقعنا.

- ثم اعلم إن مرض الوسواس يحتاج منك إلى جدية في علاجه، فعليك ترك التفكير فيه وقطع الالتفات إليه، ولا تستجب إلى ما يقول لك مطلقا، واستعذ بالله من شره، وأسأل الله أن يعافيك منه، وأشغل نفسك بكل نافع ومفيد.

- أما ما حدث من نظرك لجارك، ثم أنه مات بعد ذلك، فلا يظهر أبدا أن سبب موت جارك هو نظرة الحسد منك، وإنما كان موته بقضاء الله وقدره، وهذا الذي تجده في نفسك من حزن وأسى وأنك سبب وفاته إنما هو من أعراض مرض الوسواس، فعليك أن تقطع التفكير في ذلك، واستعذ بالله من شره عندما يطرأ لك ، ولا تبحث عن سبب موته مطلقا، واكتف بأن تدعو له بالرحمة والمغفرة.

بارك الله فيك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً