الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

انسداد الأنف الدائم وضيق النفس يزعجني، ما الحل؟
رقم الإستشارة: 2380325

1325 0 51

السؤال

السلام عليكم

دكتور أنا أعاني منذ سنة وشهر من انسداد دائم بالأنف، وبشكل متناوب بين الفتحتين، خلال النهار تكون الأعراض عطاسًا وسيلانًا دائمًا، مع حكة بالأنف والحلق، وخلال الليل أعاني من حكة في الصدر من الداخل مع ضيق نفس أثناء النوم مترافق بصفير، مع العلم أن الشعر في الأنف خفيف لأنني بقيت فترة أزيل شعر الأنف القريب من الفتحتين بواسطة ماكينة حلاقة.

عملت الكثير من صور الأشعة للصدر وليس هناك مشكلة بالرئتين، والآن أتناول مضاد الهستامين قبل النوم لتجنب ضيق النفس والتخفيف من الأعراض، وأتناول بخاخ أنف كورتيزونًا موضعيًا، ولكن هناك انسداد دائم متناوب بين الفتحتين، فما الحل لهذه الحالة؟

وجزاكم الله عنا خير الجزاء، وأعتذر على الإطالة.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ نور الدين حفظه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

طالما أن الانسداد متناوب بين طرفي الأنف فهذا يعني أن السبب في الانسداد هو ضخامة القرينات الأنفية.

يجب الإمتناع عن كل ما قد يسبب الحساسية الأنفية وبالتالي ضخامة القرينات وانسداد الأنف, كالبخور والعطور الثقيلة وكثير من المواد الكيماوية كالكلور والديتول، والوقاية من الغبار وتقلبات الحرارة والرطوبة في الجو المحيط.

مبدئيا العلاج هو بخاخات الأنف الكورتيزونية الموضعية كالتي تتناولها وكمثال (فليكسوناز, أفاميس, رينوكورت). طريقة الاستخدام لهذه البخاخات تحكم على النتيجة إذ أن الاستخدام الخاطىء يؤدي لفشل العلاج، وهي كالتالي:

نمسك بالبخاخ ونرجه جيدا ثم وبوضعية الجلوس نضع البخاخ في منخر ونغلق باليد الأخرى المنخر الأخر, ونضغط على البخاخ مع الاستنشاق السريع بحيث نأخذ كامل البخة لداخل الأنف بدون أن نسمح لها بالسيلان من مقدمة الأنف. يكرر نفس الطريقة للطرف الآخر مع التبديل بين اليدين بالنسبة للبخاخ، الجرعة النظامية هي بخة واحدة في كل منخر صباحا ومساءً ويجب الاستمرار على استخدام البخاخ بشكل منتظم وبدون انقطاع مطلقا، طالما يرى الطبيب المختص ضرورة ذلك.

في حال استخدام البخاخ بشكل صحيح ومنتظم وفشل العلاج؛ فالحل المتبقي هو الجراحة بتصغير هذه القرينات إما بالإستئصال الجزئي أو بالكي (بالليزر, الكهرباء).

مع أطيب التمنيات بدوام الصحة والعافية من الله تعالى.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً