الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما سبب وجود رعشة في اليد والقدم؟ وما علاجها؟
رقم الإستشارة: 2380562

1079 0 72

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أشكركم على ما تقدمونه لنا، جعله الله في ميزان حسناتكم.

عمري 19 سنة، أعاني من وجود رعشة في أطراف اليد والقدم، علما أني لا أتناول الكافيين بكثرة، وأنا مصاب بالسكري، وأخذت حقن النيوروبين، ولم أستفد، فأريد معرفة ما سببها؟ وما علاجها؟

وجزاكم الله كل خير.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ مصطفى حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

هناك أسباب كثيرة للرعشة، منها ما هو موروث من الآباء والأجداد، ويسمى familial termors وتظهر كلما تقدم الإنسان في العمر، وكلما تعرض الإنسان لحالة من التوتر والقلق وترقب الامتحانات والخوف.

ومن بين أسباب الرعشة فقر الدم، والذي يؤدي إلى زيادة نبض القلب، كذلك من بين الأسباب أيضا مرض القلق والتوتر Anxiety والخوف الاجتماعي أو الفوبيا phobia أوالرهاب، ومن الواضح من خلال استشارتك السابقة أنك تعاني من أعراض الرهاب، وتتناول دواء زولفت، وقد طمأنك الاستشاري الدكتور/ محمد عبد العليم أن الدواء آمن، ويمكنك تناوله لعدة سنوات دون قلق أو خوف، مع ضرورة القراءة عن المرض فيما يعرف بالعلاج السلوكي والمعرفي، والمتابعة مع طبيب استشاري نفسي.

ومن المهم تجنب الإجهاد البدني الذي يؤدي إلى الرعشة، كذلك من المهم أخذ قسط كاف من النوم ليلا، وتناول كبسولات فيتامين D الأسبوعية جرعة 50000 وحدة دولية، ومن المهم تناول مقويات للدم، ومن المهم ضبط مستوى السكر في الدم من خلال متابعة حالة السكر مع الطبيب المعالج، على أن يكون السكر التراكمي في حدود 7%، ولا مانع من فحص فيتامين B12، وفي حال وجود نقص في ذلك الفيتامين يمكنك أخذ حقن فيتامين B12 حقنة واحدة شهريا جرعة 1 مج، حيث أن نقص فيتامين B12 قد يؤدي إلى الرعشة.

ويمكنك عند الضرورة فقط، وقبل التعرض لبعض المواقف المحرجة، تناول أقراص Indral 10 mg مرتين في اليوم، وهو أحد حاصرات بيتا التي تساعد في وقف الرعشة، وللحد من الخفقان أو زيادة نبض القلب، ولكن يجب أن يتم ذلك بإشراف طبي، خصوصا وأنت تعالج من السكر.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً