الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من القلق ونوبات الهلع وخائف من إجراء الأشعة المقطعية
رقم الإستشارة: 2380583

1793 0 57

السؤال

السلام عليكم..

متزوج، ولدي ثلاثة أطفال، عمري 35 سنة، كان لدي حصوة في الكلية اليسرى، ذهبت للمستشفى، وعملت أشعة مقطعية، ثم تم عمل منظار لإخراجها، وتمت العملية بنجاح ولله الحمد.

ولكن قبل خروجي اجتمع معي أطباء المسالك، وطلبوا مني عمل أشعة مقطعية بالصبغة للرئة بصفة عاجلة لملاحظتهم شيئا في طرف الرئة في أشعة الكلى التي لم تبين إلا الجزء السفلي من الرئة.

وأنا شخصية قلقة جدا، وأستخدم السيبرالكس منذ تسعة أشهر، لدي نوبة هلع وتوهم مرضي.

ومنذ خروجي بالأمس وأنا أمر بحالة نفسية صعبة، وموعد الأشعة غدا، وأنا قلق هل أذهب أم لا؟

مع العلم أن حالتي الصحية جيدة ولله الحمد، ولا أعاني من أي أعراض.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ Saeed Salim Sh حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أشكرك على الثقة في إسلام ويب، أتمنى أن تكون قد قمت بعمل الأشعة التي ذكرها لك الأطباء، والأشعة المقطعية أمر بسيط جداً، وما دام الأطباء يرون ضرورة عملها فهذه أعتقد أنها نصيحة جيدة وغالية وملاحظة جيدة من الأطباء فلا تضيع هذه الفرصة أبداً، وحين تصلك إجابتنا هذه من المفترض أن تكون قد قمت بعمل أشعة مقطعية للرئة.

أيها الفاضل الكريم: الذي تعاني منه نسميه عدم القدرة على التكيف، فأنت أصلاً لديك القابلية والاستعداد لقلق المخاوف، وقطعاً حين يتعلق الأمر بصحتك الجسدية ويتحدث الأطباء عن وجود شيء في طرف الرئة ولا يمكن التأكد منه إلا بعد أن تجرى هذه الأشعة المقطعية، من الطبيعي للإنسان أن يقلق لكن كن في جانب التفاؤل أو كن في جانب الخير وأتمنى أن تكون نتائج سليمة وصحيحة، ولا تنسى أنك قد قمت بعملية إخراج الحصوة -الحمد لله تعالى- بنجاح، وإن شاء الله تعالى الأشعة أيضاً تكون طبيعية، فالأمر كله يتعلق بالتكيف والتوائم مع الظرف الذي تمر به، وعليك بالدعاء؛ فالدعاء سلاح عظيم ليزيل الخوف والتوترات في مثل هذه المواقف.

السبرالكس لا شك أنه علاج جيد وإن اشتد عليك الخوف من الأفضل أن تصل جرعة السبرالكس إلى 20 مليجراما في اليوم، وبعد فترة من الزمن يمكن أن تخفض إلى 10 مليجراما يومياً كجرعة وقائية.

بارك الله فيك وجزاك الله خيراً، وبالله التوفيق والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

لا يوجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • أمريكا saeed

    بصراحه اجاباتكم دائما كالبلسم يريح الشخص سبحان الله كفاءات قويه تجمعة في هذا الموقع اسأل الله لكم التوفيق والسداد .

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: