الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما هي المدة الآمنة للبقاء في الشمس دون واقِ؟
رقم الإستشارة: 2380854

1609 0 74

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

سؤالي: أنا طالب في المدرسة، كنت أجلس في الشمس بما أن المكان مفتوح فنلعب الكرة أو أي شيء، ولكن منذ فترة قرأت أن التعرض للشمس كثيرا خطر، ويسبب أمراضا خطيرة -نسأل الله العافية-.

فما ما هي أطول مدة يمكن أن أجلس فيها في الشمس دون حدوث أضرار، لأن الوساوس أرهقتني، وعكرت علي حياتي، علما بأن بشرتي فاتحة اللون.

شكراً لكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أحمد حفظه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

بالنسبة للتعرض للشمس فإنه لا يمكن تحديد وقت مناسب للجميع؛ لأن التوقيت يختلف حسب عدة عوامل ومنها لون البشرة، وحساسيتها من الشمس، الوقت المناسب من السنة، وأي فترة من اليوم.

وعادة فإن الوقت المناسب لتعريض الجسم للشمس يكون من الساعة 11 صباحاً وحتى الساعة 3 عصرًا، ولمدة 15 دقيقة، وينصح ألا يكون الجسم مُغطى بالواقي الشمسي, وذلك للحصول على النتائج الإيجابية للتعرض للشمس للحصول على فيتامين (د), وينصح بصورة عامة بعدم تعريض الجسم لأكثر من 30 دقيقة يوميًا للشمس, وذلك لتجنب التأثيرات الجانبية والضارة للتعرض للشمس وخاصة في الأماكن الحارة, أو ذات الطابع الصحراوي.

ونرجو لكم من الله دوام الصحة والعافية.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً