الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تعرضت لخوف شديد أحسست بعده بأضرار في القلب، ما تفسير ذلك؟
رقم الإستشارة: 2383643

991 0 56

السؤال

السلام عليكم

في أحد الأيام أحسست أنني سأموت، وخفت كثيرا، وبعدها بدأت الحالة تهدأ، وقرأت بعدها أن الشخص إذا خاف كثيرا يمكن أن يصاب بنوبات تضر القلب كثيرا، وأن عضلة القلب تشتد، فهل يمكن أن أصاب بذلك من تلك الخوفة التي خفتها في ذلك اليوم، وهل يكون قلبي قد أصيب بأضرار، وكيف أعرف أنني أصبت بضغط الدم؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ ملاذ حفظها الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

فحسب ما ورد في الاستشارة فإنك قد عانيت من نوبة من الخوف والقلق ولفترة محددة (دقائق), وقد هدأت الحالة بعد ذلك، وحاليا بما أن الحالة كانت مؤقتة؛ لذا لا يوجد ما يدعو للقلق, وأن هذه النوبة من الخوف والقلق لن تؤدي إلى أي تأثيرات جانبية على جسمك بإذن الله تعالى, وينصح بتجاهل هذا الأمر وتناسيه, ومحاولة الانشغال ببعض النشاطات الرياضية، أو الاجتماعية، أو الثقافية.

كما ينصح بتنظيم أوقات النوم وتحديد ساعات معينة لذلك، والتخفيف بصورة كبيرة من استعمال الأجهزة الالكترونية, مع التخفيف من المنبهات (الشاي والقهوة)، والمشروبات الغازية وخاصة الكولا.

ونرجو لك من الله دوام الصحة والعافية.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً