أعاني من الاضطراب الوجداني البسيط وهلاوس حسية لمسية
رقم الإستشارة: 2383737

2022 0 92

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تحية طيبة وبعد.

أعاني من الاضطراب الوجداني البسيط من الدرجة الثانية، وأعاني من هلاوس حسية لمسية، ذهبت للطبيب منذ أيام وصرف لي هذه الأدوية:

Desvenlafaxine 100 مرة في اليوم، بوسبار 10 مرة في اليوم، لاميكتال 50 ثلاث مرات في اليوم، فما رأيكم بهذه الأدوية والجرعات؟

حقيقة أنا -الحمد لله- تحسنت على هذه الأدوية جدا، حيث أنها عالجت تقلب المزاج والاكتئاب، ولكن لا زلت أعاني من التعرق الشديد والتوتر والهلاوس الحسية، فما هي نصائحكم في حل هذه المشكلة، هل أحتاج لعلاج مضاد للذهان مثل كويتابين مثلا؟

سؤال أخير: هل يمكن أن أضيف دواء باروكستين بجرعة 10mg لعلاج سرعة القذف؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ Mahmoud حفظه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

علاج الاضطراب الوجداني الرئيسي هو مثبتات المزاج، ويتحفظ كثير من الأطباء في استعمال مضادات الاكتئاب في الاضطراب الوجداني خوفاً من أن تحدث نوبة هوس، ولا تستعمل إلا في حالة الاكتئاب الشديد، وتستعمل تحت إشراف دقيق ولفترة قصيرة، فالعلاج الرئيسي هو مثبتات المزاج، ومن ضمنها اللامترجين الذي تأخذه -يا أخي الكريم-.

وأحياناً قد يحتاج الشخص إلى جرعة 200 مليجرام فأكثر، بعض الناس نعم قد يستفيدون على 150 مليجرام ولكن الغالبية قد يحتاجون إلى 200 مليجرام، الشيء الثاني إذا كان هناك أعراض ذهانية فلا بأس من استعمال مضادات الذهان، والآن مضاد الذهان الذي أثبت فعالية كبيرة في علاج الاضطراب الوجداني ثنائي القطبية الذي به أعراض ذهانية هو الأريببرزوال، الأريببرزوال 10 إلى 15 مليجرام يومياً تساعد كثير جداً في علاج الأعراض الذهانية المصاحبة للاضطراب الوجداني ثنائي القطبية، كما أن الأريببرزوال أيضاً يمكن أن يعمل كمثبت للمزاج ومعالج للاكتئاب.

وفقك الله وسدد خطاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً