الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

آلام في الرقبة، وشد في الذراع والوجه
رقم الإستشارة: 2385588

1198 0 52

السؤال

أنا فتاة أبلغ ٢٢ عاما، لم أتزوج، ولا أعمل، منذ سنة أحسست بدوخة ورعشة في الأيدي، وعدم توازن، وضيق تنفس، وصداع وشد في الرأس.

ذهبت للدكتور فقال لي: هذا شد عصبي، وقال لي التهاب أعصاب، وكتب لي حقن فيتامين (ب ١٢) أخذتها، وارتحت، وبعدها بفترة رجع نفس التعب مع آلام في الرقبة، وشد في الذراع والوجه.

ذهبت وكشفت عند الدكتور، فقال لي: الرقبة ضاغطة على الأعصاب، وفعلا لما أحرك رقبتي أحس أنها مشدودة وليست مرتاحة، وما زلت أعاني منها، وكتب لي دواء (ديمرا) وهو باسط للعضلات، ومسكن ومرهم للرقبة، وحقن ديبوڤيت (ب ١٢) كل ٣ أيام، لمدة شهر، وإلى الآن لم أبدأ في أخذها.

هل هذه الأعراض سببها الرقبة، أم ماذا؟

وشكرا مقدما.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ سارة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فالآلام الرقبية مع الشعور بالشد والتي تنتشر للذراع تسمى الآلام الجذرية، والتي تأتي عادة من الضغط على جذور الأعصاب التي تخرج من بين الفقرات الرقبية مسببة هذه الأعراض.

الحقيقة أن الشعور بالدوار، وخلل التوازن مع الصداع الشديد، بالإضافة إلى تحسن الأعراض على فيتامين(b12)؛ يؤكد بأن المشكلة ذات منشأ عصبي.

لذلك ننصحك -أختي الفاضلة- بمراجعة طبيب مخ وأعصاب، فهو سوف يربط الأعراض كلها مع بعضها البعض، وأعتقد أنه سوف ينصحك بإجراء صورة رنين مغناطيسي للرقبة، أو للدماغ حسب نتيجة الفحص السريري الذي سوف يجريه لك بالعيادة؛ لأن تعدد الأعراض يجعل من الصعب حل المشكلة من خلال استشارة دون فحص سريري.

مع تمنياتنا لك بالشفاء العاجل بإذن الله.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً