الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أشعر باكتئاب وفقدان شهية مع البروزاك، وزاد ضيق النفس
رقم الإستشارة: 2385626

1884 0 113

السؤال

السلام عليكم

أنا امرأة متزوجة، ومشكلتي منذ خمس سنوات، أرجو التمعن فيما سوف أكتبه، وأرجو الرد سريعا، وأن يكون الرد مفصلا وموضحا.

مشكلتي بدأت بعد ولادة طفلي الأول، وهي عبارة عن آلام في البطن، مع نفخة وصوت غازات وضيق تنفس، أو عدم قدرة على التنفس بشكل عميق، وهذا كان أكثر ما يزعجني مع تسارع بالقلب.

ذهبت لأطباء عديدين، والآن أنا أراجع طبيبا واحدا، وقد قمت بجميع الفحوصات من تحاليل وايكو وطبقية للبطن، ولم يظهر لدي سوى غازات بالبطن، وصرف لي الطبيب دواء meberine مع شاي جازوبال، ودواء بروزاك، وقال لي: أن ضيق النفس، وعدم انتظامه، له سببان: الأول بسبب الغازات، والثاني: سبب نفسي، والبروزاك سوف يحل المشكلة.

بصراحة أنا مترددة من البروزاك؛ لأن الطبيب قبل أن يصرف لي البروزاك صرف لي دواء اسمه ايلاترولت، وقد عمل لي انتكاسة، وشعرت معه باكتئاب وفقدان شهية، وزاد ألم بطني، وسحبة النفس كما أسميها أنا؛ أي عدم القدرة على أخذ نفس عميق بشكل كامل إلا بعد محاولات، أي عملية التنفس غير تلقائية.

أصبحت مع الدواء سيئة أكثر، شعرت أن صدري قد ثقل علي، لذلك أنا مترددة في تناول البروزاك، أرجو منكم الإجابة بعد التفصيل، فقد تعبت من مدة المرض، ومن كثرة اللجوء إلى الطبيب، أريد جوابا نهائيا؛ لأني أثق بموقعكم وبكم.

وشكرا، وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ يسرى حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أتفهم معاناتك - يا ابنتي- وأسأل الله عز وجل, أن يكتب لك الشفاء التام والعاجل إنه جل وعلا على كل شيء قدير.

وبما أن كل الفحوصات والتحاليل والتصوير عندك طبيعية, وقد تم الكشف عليك من قبل أكثر من طبيب ولم يتبين وجود سبب عضوي, فهذا ما جعل الطبيب يتجه إلى افتراض السبب النفسي للمشكلة, وقرر أن يكتب لك تلك الأدوية, فالأول وهو (meberine) يفيد في التخفيف من تتشنج وتهيج الأمعاء, والثاني وهو البروزاك يعتبر مضادا للاكتئاب.

وبالفعل- أيتها العزيزة- فإن بعض الأمراض النفسية قد تتظاهر بأعراض جسدية، فتبدو وكأنها مرض عضوي؛ وذلك لأن الأمراض النفسية تؤثر على فيزيولوجية الجسم، وتحرضه على إفراز هرمونات الشدة (أهمها الكورتيزول), وحسب كمية هذه الهرمونات وحساسية الجسم لها سيكون تأثيرها عليه.

وأنصحك بتجربة الأدوية التي كتبها لك الطبيب, فالبروزاك يختلف كليا بتركيبه وآلية عمله عن الـ (ايلاتروليت) وهو من الأدوية الحسنة التحمل، والقليلة الأعراض الجانبية, والحقيقة هي أن البروزاك وإن كان يستخدم لعلاج الاكتئاب إلا أنه قد يفيد في حالات أخرى؛ فبعض الدراسات أظهرت بأنه قد يفيد في تخفيف الألم، وتهدئة الهبات الساخنة، وقد أصبح يستخدم من أجل تخفيف بعض الأعراض التي لا يتم إيجاد سبب واضح لها, والعلاج هنا يتم بتجربة الدواء؛ لذلك أراد طبيبك أن يجرب هذا العلاج معك.

إذا - يا ابنتي- لا داع للقلق من تناول دواء البروزاك، فهو يختلف في تركيبه وعمله عن دواء ايلاتروليت، وكلاهما من فصيلة كيميائية مختلفة تماما, وقد لا يسبب لك نفس الأعراض الجانبية، فأعط نفسك فرصة فلعل فيه الشفاء بإذن الله تعالى.

أسأل الله عز وجل أن يمتعك بثوب الصحة والعافية دائما.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً