الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

طفلي عمره 3 أشهر يعاني من وحمة دموية في ظهره تكبر يوميا
رقم الإستشارة: 2385726

968 0 33

السؤال

السلام عليكم

لدي مشكلة: طفلي عمره 3 أشهر ويوجد وحمة دموية أعلى فتحة الشرج بعرض الظهر، والمشكلة هي وجود جرح أو التهاب، لا أعلم بالضبط، وإنما شكلها بشع.

للأسف، بعد (الدوخة) مع دكتور الجلدية، والعلاج الكثير والحالة ما زالت سيئة جدا، وعبارة عن فتحة تكبر كل يوم بعمق وتوسع، ولا أعلم ماذا أفعل أكثر من البحث عن دكتور يعالج الحالة؟ وهذه الصور تلخص الحالة، مع العلم أن شكلها الآن أكبر من الصورة.

أتمنى أن أجد من يرشدني إلى العلاج الصحيح، أو الطبيب المتخصص في هذه الحالة.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ samy حفظه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

يولد بعض الأطفال بما يسمى الوحمة، أو hemangiomas، أو معناها التوسع في بعض الشعيرات الدموية، وتسمى عند ذلك capillary hemangioma، وهناك توسع في الأوردة الأكبر من الشعيرات الدموية، وتسمى عند ذلك cavernous hemangioma، وحتى وقت قريب ينصح بترك تلك الوحمات دون علاج وتختفي من نفسها، ولا يمر العام الأول على الطفل إلا وقد اختفت الوحمة مهما كان حجمها، أو قاربت على الاختفاء، وهذا عن تجربة شخصية أيضا، فلدي أحد أطفالي كان كذلك، فلا خوف ولا قلق.

وفي الآونة الأخيرة قد يتم وضع جل من حاصرات بيتا يسمى timolol jel على الوحمة، ويعتبر الليزر أحد البدائل عند عدم اختفاء الوحمة، أو عدم استجابتها للجل، ولكن أنصح بترك الوحمة دون تدخل طالما لم تتعرض لنزيف أو التهاب، مع وضع الجل المذكور عليها مرتين إلى ثلاث مرات يوميا وسوف تختفي -إن شاء الله-.

وبعد شهرين يمكن إرسال صور حيث أن الرسالة لم تشتمل على صور للوحمة.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً