الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من الدوخة وانقطاع النفس.. فما العلاج؟
رقم الإستشارة: 2385755

562 0 31

السؤال

السلام عليكم.

يأتيني شعور غريب، شيء يشبه الجاثوم لكن وقتها أكون مستيقظة تماما أو أشتغل، لكن فجأة تهاجمني أفكار وأصوات برأسي، مع شعور وإحساس بالخوف، ودوخة، وانقطاع النفس، وكأن الدنيا تدور بقوة، وكأن روحي تخرج، مع صداع وأحيانا أرجف.

هذا الشعور منذ سنوات وأنا أعاني، ولا أدري ما السبب؟ أحيانا أحس وأعلم أنها ستأتي لكن لا أقدر أن أوقفها.

منذ زمن كانت تأيني دائما، لكن منذ ما يقارب خمس سنوات جاءت مرة بالشهر بالكثير مرتين، لكن قبل أربعة أيام جاءت ولم أقدر أن أقاومها، وفقدت الوعي، وسبب لي إصابات في الوجه، أنا أول مرة أفقد الوعي بهذه الطريقة؟

والموضوع يسبب لي قلقا وخوفا! كيف ممكن أوقف هذا الشعور؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Dre حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أسأل الله تعالى لك العافية والشفاء.
مثل هذه المشاعر المفاجئة قد يكون لها عدة أسباب. قلق المخاوف المفاجئ أو ما يُسمَّى بنوبات الهلع ربما تؤدي إلى هذا النوع من الأعراض، لكن أيضًا في بعض الأحيان وجود عدم انتظام بسيط في كهرباء الدماغ ربما يؤدي إلى ذلك.

والنوبة الأخيرة والتي أتتكِ ولم تستطيعي مقاومتها وسبَّبتْ لك إصابات في الوجه أعتقد أن هذه تستوقفنا، وأطلب منك أن تذهبي وتقابلي الطبيب ليقوم بإجراء فحوصات تتعلَّق بالدم لمعرفة مستوى الهيموجلوبين، ومستوى السكر، ووظائف الكبد ووظائف الكلى، ووظائف الغدة الدرقية، وفيتامين (د) وفيتامين (ب12)، هذه مهمَّة من أجل الاطمئنان.

وربما تحتاجين أيضًا لإجراء تخطيط في الدماغ، هذا أيضًا نفضّله لأنه أحد الوسائل الفحصية التي تُوضِّح إن كان يوجد أي عدم انتظام في كهرباء الدماغ.

الموضوع بسيط -إن شاء الله تعالى-، أتفق معك أنه يسبب الخوف والقلق، ولكن بعد أن تذهبي إلى الطبيب وتقومي بهذه الفحوصات وعلى ضوء نتيجة الفحوصات إن كانت هنالك حاجة لأي علاجٍ سوف يقوم الطبيب بإعطائك العلاجات المطلوبة.

يمكن أن تذهبي لطبيب الأسرة، أو إلى الطبيب النفسي أو طبيب الأعصاب، كل هذه التخصصات إن شاء الله تعالى سوف تُقدِّم لك الخدمة المطلوبة.

بارك الله فيك، وجزاك الله خيرًا، وبالله التوفيق والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً