وساوس الخوف من السفر - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

وساوس الخوف من السفر
رقم الإستشارة: 238588

5133 0 362

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

جزاك الله خير الجزاء ـ يا دكتورنا العزيز ـ وجعل الله ذلك في ميزان حسناتكم، أنا ـ يا دكتور ـ متواصل معك وثقتي فيك كبيرة جداً، أنا صاحب الاستشارة رقم 237265 ورقم 237909 لثقتي الكبيرة فيكم وفي شبكتكم الكبيرة.
سؤالي يا دكتور: لقد ذكرت لك الموقف الذي حصل لي بالاستشارة الأولى وأنا بالطيارة، وكان الموقف سخيفا جداً ولكني خفت منه قليلاً عند إقلاع الطائرة، والآن أستعمل السيروكسات بمعدل حبة واحدة باليوم، والحمد لله تحسنت بفضل الله، ولكن مازال التفكير يأتيني بين حين وآخر في نفس الموقف، وأنا أريد السفر بعد فترة قصيرة، والآن كلما جلست مع نفسي تذكرت الموقف وبدأت أخاف قليلاً.

مع العلم أني بدأت بالعلاج منذ شهر تقريباً، والحمد لله تحسن ملحوض، كيف أتخلص من هذي الأفكار المزعجة؟ ولماذا ترجع من بين فترة وفترة؟ مع أني مقتنع تماماً بأنها أفكار سخيفة جداً ولا تثير الخوف لدى كثير من الناس بل معظم الناس، أرجو إفادتي وجزاكم الله ألف خير.


الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ ماجد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الحمد لله أن حالتك بدأت في التحسن، وأنا على ثقةٍ تامة -بإذن الله- أن هذا التحسن سوف يستمر ويزداد قوة؛ لأني أحس أنك ملتزم بعلاجك، وتملك إرادة التحسن .

السبب الذي من خلاله تنتابك هذه الأعراض هو أن البناء النفسي لشخصيتك وكذلك البايولوجي جعلك عرضةً لمثل نوبات الخوف هذه، وربما تكون أيضاً قد تعرضت لمواقف خوف في أثناء الصغر .

لا مانع يا أخي مطلقاً أن ترفع من جرعة الزيروكسات، وربما تكون حبتين في اليوم هي جرعة مناسبة لك، وأرجو أن تطمئن أن هذه الجرعة ليست بكبيرة، حيث أن بعض الناس ربما يحتاج إلى ثلاث أو أربع حبات في اليوم .

في الحالات الطارئة هنالك دواء آخر يُعرف باسم زاناكس، يمكن استعماله بجرعة ربع ملجم عند الحاجة، ولكن مما سردته أرى أنك والحمد لله بخير، وربما لن تحتاج له .

بجانب العلاج الدوائي لابد لك كما ذكرت أن تحقّر من هذه الفكرة، وتحاول أن لا تتجنب المواقف التي تؤدي للخوف، ويمكن أن تتخيل أنك دائماً في سفر على الطائرة، وأنه في أحد المرات تعرضت الطائرة إلى مطبات جوية، وعواصف شديدة، بعدها انتهى الأمر بسلام ولله الحمد...وهكذا .

وبالله التوفيق.



مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: