الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أثر استخدام مرضى البهاق لليزر
رقم الإستشارة: 238594

15989 0 414

السؤال

هل يسمح لمرضى البهاق استعمال أشعة الليزر؟ (لا أقصد استعمال الليزر كعلاج، وإنما استعمال الليزر لإزالة الشعر أو للتجميل مثلاً) أم أنها تؤذي الجلد لمرضى البهاق؟
جزاكم الله خيراً.


الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ مسلمة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

إن الليزر أنواع، وأغلبها لا يسبب خطراً على مرض البهاق، إلا ذلك الذي تمتصه الخلايا الملونة للجلد فيخربها، فيفقد الجلد لونه.

هنالك أنواع من الليزر تُعالج البهاق، ولكن الجرعة الصغيرة تفيد، وإن زادت عن حدها قد تخرب الخلايا الملونة للجلد .

يفضّل التجربة على بقعةٍ صغيرة مخفية من الجلد لاختبار تحمل المريض، واحتمالية حدوث البهاق عنده خاصةً، وبذلك يطمئن هو وطبيبه المعالج، فقد يكون من باب التواقت أن يحدث بهاقاً في موضع الليزر، ولكن ليس بسبب الليزر، بل بسبب الخوف منه، أو من أسباب أخرى، فلا يلام الطبيب المعالج، أو يلوم المريض نفسه، لذلك خروجاً من الشك أقترح الاختبار على بقعةٍ صغيرة بعيدة عن الأنظار -أي مستورة- ومراقبتها لعدة أسابيع.

إن كل ما ذكرناه ترجع فيه النتائج لخبرة الطبيب المعالج، والجهاز المستعمل، والجرعة المأخوذة، والمرض المعَالج، وطبيعة المريض النفسية والعضوية.

باختصار: لا مانع من استعمال الليزر الذي لا تمتصه الخلايا الملونة، وهو غالباً لا يؤثر على البهاق.

وبالله التوفيق.



مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً