الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما سبب سمك بطانة الرحم بعد الولادة؟
رقم الإستشارة: 2386425

3498 0 36

السؤال

السلام عليكم.

بعد الولادة استمر دم النفاس لمدة 47 يوما، فقد كان يقل ويزيد، فذهبت إلى الطبيبة، وقالت لي: لديك سماكة في الرحم، وهناك احتمال بوجود التهاب، وأعطتني مضادا حيويا للالتهاب، ووصفت لي برملوت نور حبتين في اليوم لمدة 20 يوما، وقالت لي بعد التوقف عن الدواء ستنزل الدورة، وقالت لي بأنه يوجد شيء في الرحم، وأنه يمكن أن يكون رحمي لم ينظف بشكل جيد عند الولادة، فما سبب سماكة الرحم؟ وهل سيؤثر على الإنجاب؟ وهل هذا الدواء سينزل الدورة؟ علما أنني أرضع.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ رؤيا حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

تتراوح فترة النفاس بين40-50 يوما، ويمكن أن تطول قليلاً وبعد الولادة تكون الهرمونات غير منتظمة، وتحتاج إلى فترة شهرين أو أكثر لكي يعود التوازن الهرموني، وخاصة مع الإرضاع الطبيعي، ويمكن في حال وجود إنتان بعد الولادة أو القيصرية داخل الرحم أن يتأخر انطمار الرحم، ويستمر النزف كذلك في حال وجود بقايا مشيمية، حيث يستمر النزف ونزول البقايا حتى ينظف الرحم، ويحتاج ذلك لإعطاء مضاد حيوي، وبطانة الرحم هي الغشاء المبطن لجدار الرحم الداخلي.

وفي كل دورة شهرية تحت تأثير هرمون الأستروجين في بداية الدورة تنمو بطانة الرحم، وتصبح سميكة، وبعد حدوث التبويض يرتفع البروجسترون، وهو يزيد تماسك البطانة، وتصبح البطانة سميكة ومتماسكة لاستقبال الحمل في حال وجود تلقيح للبويضة، حيث ينزرع الجنين في سماكة الرحم، ويكون الوضع مناسبا لاستقبال الجنين داخل الرحم.

وفي حال عدم وجود حمل تنخفض الهرمونات وتنسلخ البطانة وينزل دم الطمث، والمسؤول عن سماكة البطانة هو الاستروجين؛ لذلك في حال عدم وجود تبويض أو خلل بالتبويض تصبح البطانة سميكة وهشة، وتنزف بشكل غير طبيعي كما في التكيس أو خلل في الهرمونات.

وبالنسبة لك يمكن أن تكون هذه السماكة في البطانة بسبب خلل هرموني بعد الولادة والإرضاع، حيث يكون الاستروجين هو الهرمون الوحيد المسيطر أو أنه يوحد بقايا مشيمية داخل الرحم، وفي كل الأحوال أنت تناولت مضادا حيويا، ويمكنك تناول البريمولوت، والذي هو بروجستين لمعالجة اضطرب الهرمونات والخلل في بطانة الرحم، حيث أنه بعد التوقف عن الدواء سوف تنسلخ البطانة، ويحدث تجدد بها وتعديل الخلل الهرموني.

ويمكن إجراء صورة بالأمواج فوق الصوتية في الشهر القادم بعد استعمال البريمولوت للكشف عن بطانة الرحم.

شفاك الله وعافاك وبارك بك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً