الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من سقوط بالرحم، ما علاج ذلك؟
رقم الإستشارة: 2386902

3062 0 38

السؤال

السلام عليكم

أرجو المساعدة: ظهرت لدي حبة في قناة الولادة، أي في الجدار العلوي الداخلي للمهبل بعد ولادتي الرابعة، وعند لمسها لا أشعر بألم، وهي تشبه إلى حد ما الغضروف، أي ليست بالطرية ولا باليابسة، لا تؤلم أبدا، وحجمها لم يتغير منذ ظهورها، عرضها حوالي ثلاثة ميلميتر أو أقل، هل هي خطيرة، وما علاجها؟

كما أنني أعاني من سقوط الرحم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أم علاء حفظها الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

أختي: بعد ولادات طبيعية وحصول هبوط للرحم لديك، ولا أعلم ما هي درجة الهبوط؟ ولكن في حال وجود هبوط تناسلي، أي ترهل وضعف بأنسجة الحوض، وخاصة في أثناء وضعية القرفصاء أو الكبس، حيث يحصل نزول أو ارتخاء بالأنسجة، والمهبل يكون متسع، وهناك بروزات واضحة وعميقة بجدارنه؛ بسبب ترهل وتمطط العضلات، لذلك فقط تكون هذه الحبة عبارة عن بروز في جدار المهبل بسبب الترهل، ويعتبر تسمكًا بالجدار وهو سليم، ويمكن مراقبة الحجم بعد فترة.

وفي حال تغير الحجم يجب استئصالها، ولا داعي للقلق، ويمكنك الكشف عند طبيبة أخصائية نسائية للاطمئنان.

بارك الله بك -أختي الفاضلة- وأدام عليكم الصحة والعافية.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً