الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

والدي لديه آلام في الركب وأشعاته سليمة! هل هو مصاب بالنقرس؟
رقم الإستشارة: 2388059

1582 0 51

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

والدي عمره 71 سنة، -الحمد لله- لديه ضغط وسكر، لكن قبل خمسة أشهر بدأت لديه آلام الركب اليمنى واليسرى، تحسنت اليمنى قليلا، أما اليسرى فهي تؤلمه بجوانب الركبة، ذهب للمستشفى، وعمل أشعة عند أكثر من دكتور وتكون سليمة من كل شيء، لا يوجد هشاشة، أو كسر، فهل يكون لديه نقرس؟

وبماذا تنصحنا؟ وهل هناك علاج لذلك؟ علما بأنه يتم تدليكها بزيت الزيتون، لكن لم ينفع، أفيدونا.

جزاكم الله خيرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ سلمى حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

متع الله الوالد بالصحة والعافية، وأحسن الله إليه، وفي مثل هذه السن يحدث شيء من الخشونة في المفاصل أو ما يطلق عليه degenerations وهذا أمر متوقع، ومما يفيد في مثل تلك الحالات عمل كمادات ثلج بوضع قربة أو كيس به مكعبات ثلج على الركبة، مع عمل مساج دائري حول الركبة بالتناوب مع عمل كمادات ساخنة في أوقات مختلفة، ويعتبر ذلك بمثابة علاج طبيعي.

ويمكن تطوير الكمادات الساخنة إلى كمادات باستخدام شمع البروفين المسال، حيث يتم إذابة شمع البروفين، وغمر شاش فيه حتى يتشبع بالشمع، ثم لف الركبة بذلك الشمع المسال على أن تكون درجة الحرارة مقبولة، ويستخدم الشمع المسال على نطاق واسع في مجال العلاج الطبيعي لعلاج العديد من الأمراض التهاب المفاصل غير الروماتيزمية والتهاب المفاصل الروماتيزمية والتقلصات العضلية والإجهاد العضلي.

ولا مانع من إعطاء الوالد حفظه الله حقن neurobion المغذية للأعصاب في العضل يوما بعد يوم لعدد 6 حقن، مع أخذ كبسولات مسكنة للألم مثل celebrex 200 mg مرتين يوميا بعد الأكل، مع تناول كبسولات باسطة للعضلات myolgin ثلاث مرات يوميا بعد الأكل لمدة أسبوعين، ويفضل أخذ حقنة فيتامين ( د ) 600000 وحدة دولية في العضل، ثم تناول كبسولات فيتامين ( د ) الأسبوعية 50000 وحدة دولية كل أسبوع لمدة 2 إلى 4 شهور لتقوية العظام والأربطة.

مع أهمية المتابعة مع طبيب روماتيزم لضمان الشفاء بحول الله وقوته، ومن المهم للوالد أن يستعمل عكازا للمساعدة في المشي، وللحيلولة دون السقوط، حيث إن العكاز يعتبر بمثابة قدم ثالثة تساعد في التوازن، وتمنع السقوط حتى ولو كان له المقدرة على المشي دون مساعدة.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: