الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أشعر بالنوم كلما أقبلت على قراءة القرآن، فما تفسير ذلك؟
رقم الإستشارة: 2388134

1576 0 81

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أحاول جاهداً الالتزام بورد يومي لقراءة القرآن، ولكني أشعر بتعب شديد من أقل العدد من الصفحات، يعني قد أستسلم للنوم في المسجد بعد الصفحة الثالثة، حتى لو كنت في قمة النشاط قبل البدء بالقراءة.

أرجو النصح.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ باسل حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

مرحبا بك -أخي الكريم-، وكان الله في عونك، والجواب على ما ذكرت:
- إذا كنت تعاني بالتعب عند قراءة القرآن، ويتكرر منك هذا يوميا، فهناك احتمال كبير أنك مصاب بمرض العين، لأن الذي ذكرت من أعراضه.

- وأما طرق الخلاص من مرض العين فيكون بأحد أمرين:
1. إن عرفت العائن: فتطلب منه أن يغتسل، أو تغسل الإناء الذي أكل أو شرب منه، وتأخذ هذا الماء، ثم تغتسل به، فعَنْ أَبِي أُمَامَةَ بْنِ سَهْلِ بْنِ حُنَيْفٍ قَالَ: مَرَّ عَامِرُ بْنُ رَبِيعَةَ بِسَهْلِ بْنِ حُنَيْفٍ وَهُوَ يَغْتَسِلُ، فَقَالَ: لَمْ أَرَ كَالْيَوْمِ، وَلَا جِلْدَ مُخَبَّأَةٍ . فَمَا لَبِثَ أَنْ لُبِطَ بِهِ، فَأُتِيَ بِهِ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقِيلَ لَهُ : أَدْرِكْ سَهْلًا صَرِيعًا. قَالَ : " مَنْ تَتَّهِمُونَ بِهِ ؟ " قَالُوا : عَامِرَ بْنَ رَبِيعَةَ. قَالَ : " عَلَامَ يَقْتُلُ أَحَدُكُمْ أَخَاهُ ؟ إِذَا رَأَى أَحَدُكُمْ مِنْ أَخِيهِ مَا يُعْجِبُهُ، فَلْيَدْعُ لَهُ بِالْبَرَكَةِ ". ثُمَّ دَعَا بِمَاءٍ، فَأَمَرَ عَامِرًا أَنْ يَتَوَضَّأَ، فَغَسَلَ وَجْهَهُ وَيَدَيْهِ إِلَى الْمِرْفَقَيْنِ، وَرُكْبَتَيْهِ وَدَاخِلَةَ إِزَارِهِ، وَأَمَرَهُ أَنْ يَصُبَّ عَلَيْهِ. قَالَ سُفْيَانُ : قَالَ مَعْمَرٌ عَنِ الزُّهْرِيِّ : وَأَمَرَهُ أَنْ يَكْفَأَ الْإِنَاءَ مِنْ خَلْفِهِ." رواه ابن ماجه.

2. وإن جهل العائن: فإن الاستشفاء يكون بالرقية الشرعية، وبالدعاء، وبالحجامة، وإخراج الصدقة.

- أما الرقية الشرعية الصحيحة:
* قراءة سورة البقرة على الأقل كل ثلاثة أيام مرة.
* قراءة الفاتحة وآية الكرسي والمعوذات صباحا ومساء والآيات الواردة فيها ذكر الحسد.
* قراءة الفاتحة سبع مرات وآية الكرسي ثلاث مرات والمعوذات ثلاث مرات على كوب ماء ثم يشرب كاملا، كرر هذا ثلاث مرات في اليوم في الصباح وبعد العصر وليلا.
* قراءة الفاتحة سبع مرات وآية الكرسي ثلاث مرات والمعوذات ثلاث مرات على زيت الزيتون ويمسح به الجسد كاملا ما عدا أسفل القدمين، صباحاً ومساء.
* قراءة الفاتحة سبع مرات وآية الكرسي ثلاث مرات والمعوذات ثلاث مرات على ماء بارد من الثلاجة، ويخلط معه أوراق السدر ويغتسل منه، ويكرر الأمر ثلاث مرات في اليوم، ولمدة أسبوع أو أكثر حتى تزول الأعراض.
* قراءة الفاتحة سبع مرات وآية الكرسي ثلاث مرات والمعوذات ثلاث مرات على عسل طبيعي ويؤكل منه باستمرار، وهذا كله يمكن عمله بنفسك ولا تحتاج الذهاب إلى قارىء للرقية إلا عند الضرورة القصوى.

- أكل سبع تمرات من تمر العجوة، ففيه كفاية من السحر والسم، فعن سعد بن أبي وقاص – رضي الله عنه – قال: سمعت رسول الله – صلى الله عليه وسلم – يقول:"من تصبح سبع تمرات عجوة لم يضره ذلك اليوم سمّ ولا سحر" متفق عليه، والعجوة هي نوع من أنواع تمور المدينة.

- وفي أثناء المداومة على الرقية حافظ على قراءة وردك اليومي بكل ما تستطيع، وأكثر من قول لا حول ولا قوة إلا بالله.

وفقك الله لمرضاته.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً