الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

شعور خطيبتي بالنعاس عند التحدث معي على ماذا يدل؟
رقم الإستشارة: 2388350

1181 0 76

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

منذ حوالي ثلاثة أشهر خطبت فتاة، وعقدت عقد القرآن مباشرة، واتفقنا على أن موعد الزواج بداية السنة القادمة بعد شهر تقريبا، الأمور جيدة ومثالية بيننا كما أمرنا ديننا، وعلاقتنا وتفاهمنا مع بعض ممتاز بفضل الله، ولكن يحدث أمر غريب عند حديثنا على الهاتف وهو الشعور الشديد بالنعاس لخطيبتي عند سماع صوتي فقط وصل الأمر بيننا إلى أنها تطلب مني الحديث كتابة.

أرجو الإفادة من موقعكم الكريم لمعرفة السبب والحل، كتب الله أجر القائمين على هذا الموقع.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم.
الأخ الفاضل/ amer حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

مرحبا بك -ابننا وأخانا الفاضل- في موقعك، ونشكر لك الحرص على السؤال، ونسأل أن يبارك لك، وأن يبارك عليك، وأن يحقق لكم السعادة والآمال.

إذا كانت الأمور جيدة ومثالية فاحمدوا الموفق رب البرية، وتعوذوا بالله من شيطان همه أن يحزن أهل الأيمان، وحافظوا على ذكر الرحمن، وأكثروا من تلاوة القرآن، واختاروا أوقاتا مناسبة للتواصل، مع ضرورة أن لا يكون التواصل في أوقات اعتادت فيها على النوم أو عادت فيها من العمل، ولا مانع من استخدام الكتابة كنوع من التنويع في طرائق التواصل، فللكتابة ميزاتها والتي منها إمكانية الرد بعد أخذ قسط من الراحة.

وننصحكم بأن يكون الكلام في المفيد وفي التخطيط لحياتكما الجديدة، ونسأل الله أن يحفظكم من عين كل حاسد، ومن وساوس الشيطان وهمزه ونفخه.

ما يحدث مع الفتاة التي عقدت عليها يحتاج لرقية شرعية، فلتقرأ على نفسها المعوذات، وخواتيم البقرة، ومطلع الصافات، ويمكن أن تقوم والدتها بالقراءة عليها، فالرقية دعاء، ودعاء الوالدة أقرب للإجابة، وعليها المحافظة على أذكار الصباح والمساء فإن الذكر ينفع مما نزل، وينفع في ما لم ينزل كما أشار لذلك الشيخ بن باز رحمه الله.

وهذه وصيتنا لكم بتقوى الله ثم بكثرة اللجوء إليه، ونتمنى أن يزول كل ذلك، وأن يجمع بينكم على الخير.

نسعد بالمتابعة معكم، ولكم منا صالح الدعوات وأطيب الأمنيات، ومرحبا بكم في موقعكم.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً